أخبار مصر

منشور جديد من الأوقاف.. وهذه هي حقيقة الغلق الجزئى للمساجد

حددت وزارة الأوقاف حالة غلق المساجد خلال الفترة المقبلة مع تصاعد الموجة الثانية لفيروس كورونا، وعودة الحديث حول غلق دور العبادة تجنبا لانتشار العدوى لاسيما مع زيادة الإصابات.

وأكدت وزارة الأوقاف، أن الحالة التي ستقتضي غلق أي مسجد على مستوى مصر هي عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي حددتها الوزارة، ووزعتها على مديريات الأوقاف، وأعلنتها على موقعها الرسمي للمواطنين، وتشمل تلك القرارات اصطحاب المصلى الشخصي، وارتداء الكمامات ولن يسمح بدخول أي شخص لا يرتدي الكمام، فإذا لم يلتزم الجميع بالكمامة لن يتم فتح المسجد.

ويعتبر هذا السيناريو لغلق أي مسجد لا يتبع الإجراءات الاحترازية هو سيناريو “الغلق الجزئي”، فيما لم يصدر أن قرارات بغلق المساجد على مستوى مصر حتى الآن، وأكدت مصادر بالوزراة أن قرار الغلق العام من عدمه يرجع إلى لجنة إدارة أزمة كورونا، وفي حال صدور قرار سيتم الالتزام به فورا ومراجعة تطبيقه.

وشددت وزارة الأوقاف في منشور لها جديد، وزعته علي المدريات بالمحافظات، علي فتح المسجد قبل موعد الأذان بعشر دقائق فقط، وتكون الإقامة عقب الأذان مباشرة، ويتم غلق المسجد بعد الصلاة بعشر دقائق وبما لا يجاوز نصف ساعة على الأكثر بعد الأذان في جميع الصلوات.

كما أكدت الوزارة مجددا على الاقتصار في هذه المرحلة على فتح المساجد فقط دون الزوايا أو المصليات، وفي حالة الضرورة لعدم وجود مسجد نهائيًّا بالمنطقة يتم الفتح على قدر الضرورة بعد موافقة كتابية من مدير المديرية وتحت إشرافها بذات الضوابط المذكورة.

مواطنون يعلقون:

وتفاعل العديد من المواطنين مع الخبر، حيث قال مالك المصري: “ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل منافق وآفاق وخاين لدين الله نشهد الله اننا نبرئ من هذا الجهل”، وقال حليم محمد: “لنا الله خير حافظ ما كل الامكان فيها تكدس امكان العمل والمواصلات اكتر تكدس”، وقالت جنة الفردس: “يارب ما نسمع جمله الا صلوا فى بيتكم دى تانى”


زر الذهاب إلى الأعلى