منوعات

ابن عم بشار الأسد.. كابوس اللاذقية يشعل مواقع التواصل

“كابوس اللاذقية” لم يكتب له أن ينتهي، فمع استبعاد سليمان هلال الأسد، ابن قائد ميليشيا الدفاع الوطني هلال الأسد إثر جريمة قتل ضابط في جيش النظام قبل سنوات، يطل على المدينة اليوم بعضلاته الغريبة شخص يدعى ضياء هلال الأسد، مهدداً ومتوعداً.

فقد تناقلت صفحات معارضة على فيسبوك وتويتر، صور تعليق للمدعو ضياء الأسد، يهدد فيها من يدعو لتنظيم احتجاجات في المحافظة، وذلك بعدما دعت أحزاب ومنظمات محلية للتظاهر على خلفية الوضع المعيشي السيئ للمواطن السوري وما يعانيه من أزمات.

الرجل الضخم بعضلاته أصبح حديث مواقع التواصل بعد أخبار التهديد، فيما وصفه ناشطون بالشبيح، وهي تسمية تطلق عادة على قوات الدفاع الوطني التي كان يقودها هلال الأسد ابن عم رئيس النظام، قبل أن يقتل في إحدى المعارك مع المعارضة قبل سنوات، والذي يعد ضياء من أبرز مناصريه.

ويعرف هلال الأسد، ابن عم الرئيس السوري، بأنه كان قائد “قوات الدفاع الوطني” التابع للنظام في ريف اللاذقية، وقتل في معارك مع المعارضة بمنطقة كسب الحدودية مع تركيا، في عملية لمقاتليها استهدفت المربع الأمني باللاذقية والمشروع السابع، حيث يقيم مقربون من عائلة الأسد.


زر الذهاب إلى الأعلى