فن

يا روايح الزمن الجميل هفهفى.. سيد حجاب نداهة الشعر حطمت حلم المهندس

الشهد والدموع.. ليالي الحلمية.. أرابيسك.. بوابة الحلواني.. الوسية.. ليلة القبض على فاطمة.. وقال البحر.. المال والبنون.. أميرة من عابدين.. الليل وأخره.. عفاريت السياله» .. لن تتخيل هذه الأعمال بدون المقدمات الغنائية التي كتبها الشاعر الراحل سيد حجاب.

سيد حجاب من الشعراء القلائل الذين كتبوا بلغة الناس البسيطة، واستطاعوا أن يخترقوا جدار الصمت، لينفذوا إلى جوهر الأشياء، واستطاعوا استخدام لغة الحديث اليومي.

سيد حجاب  الذي ولد في مثل هذا اليوم 23 سبتمبر 1940 بالمطريه محافظه الدقهلية ورحل عن دنيانا في  25 يناير 2017 تخرج في قسم العمارة بكلية هندسة جامعة الإسكندرية سنة 1956، بعدها انتقل لجامعة القاهرة لدراسة هندسة التعدين سنة1958 ولم يكملها وانصرف للشعر.

شغل وظيفه باحث بالاداره النقابيه بهيئه المسرح 1964-1965، كاتب بمجلتي سمير وميكي 1965-1968، رئيس القسم الأدبي والفني بمجله الشباب 1973-1984. شاعر كتب كتير من الاشعار والأغاني والمسرحيات منها: حدث في اكتوبر ، مسرحيه أبو علي، نرجس ، دنيا البيانولا، الواد سيد الشغال، شباب امرأه ، البحر بيضحك ليه، أولاد ريا وسكينة، وله كتب: ديوان صياد، وجميله 1969، وكتاب مصري جديد 1970. قام بتاليف أغاني الأفلام الآتية: المرشد، كما كتب أشعار المسلسلات التلفزيونيه الآتية: الفنان والهندسة، بابا عبده، الأيام، وقال البحر، العملاق، أديب، عصفور النار، مبروك جالك ولد، ليالي الحلمية، ما قام بتاليف كتير من الاوبريتات للأطفال بالاضافه الى كتير من الأغاني الفرديه للطفل.

غنى ليه كل من عفاف راضى وعبد المنعم مدبولى وصفاء ابو السعود، بعدها كتب اغاني لفرقة الاصدقاء فى ألبومها، وبعدها ألبومين هما “اطفال اطفال” و”سوسة”.

بعدها لحن ليه بليغ حمدى اغنيات لعلى الحجار و سميره سعيد و عفاف راضى، وقدم معه الحجار “تجيش نعيش” وكتب لمحمد منير فى بداياته اغنيه “آه يا بلاد يا غريبة” فى اول ألبوم ليه، وبعدين اربع اغنيات فى ألبومه الثاني، وكتب أشعار كتير من الفوازير لشريهان بجانب تترات المسلسلات اللى اتعرض بعضها فى رمضان.

شارك فى اصدار مجله “جاليرى 68” ونشر بها بعض الدراسات والأشعار.

 

وفي السطور التالية بعض من ألمع أعماله

ليالي الحلمية

«ومنين بيجي الشجن.. من اختلاف الزمن.. ومنين بيجي الهوى.. من ائتلاف الهوى.. ومنين بيجي السواد.. من الطمع والعناد.. ومنين بيجي الرضا.. من الإيمان بالقضا.. من إنكسار الروح.. في دوح الوطن.. يجي احتضار الشوق.. في سجن البدن.. من اختمار الحلم.. يجي النهار.. يعود غريب الدار.. لأهل وسكن».

أرابيسك

«وينفلت من بين أيدينا الزمان.. كإنه سحبة قوس في أوتار كمان.. وتنفرط ليَّام عود كهرمان.. يتفرفط النور والحنان والأمان.. وينفلت من بين إيدينا الزمان.. الشر شرق وغرب داخل في حوشنا.. حوشوا لريح شاردة تقشقش عشوشنا.. حوشوا شرارة تطيش تشقق عروشنا.. وتغشنا المرايات تشوش وشوشنا.. وتهيل تراب على الهالة والهيلمان».

الشهد والدموع

«تحت نفس الشمس.. وفوق نفس التراب.. كلنا بنجرى.. وراء نفس السراب.. كلنا من أم واحدة أب واحد دم واحد.. بس حاسين باغتراب»

إبداع سيد حجاب لم يقتصر على كتابة أشعار وأغاني أعمال الدراما التليفزيونية فحسب بل ساهم أيضا في كتابة أغاني عدد من أجمل الأعمال السينمائية: «الأراجوز.. كتيبة الإعدام.. البداية.. حنفي الأبهة.. حكاية الفتى الشرير.. الكيت كات.. ليه يا بنفسج.. لا تسألني من أنا» وغيرها.

هوانم جاردن سيتي

يا روايح الزمن الجميل هفهفى

وخدينا للماضى وسحره الخفى

ورفرفى يا قلوبنا فوق اللى فات

وبصى للى جاى وأنتِ بترفرفى

يا روايح الزمن الجميل

لا السنين بتطفى فى قلوبنا

حنان الحنين

ولا إحنا عارفين إحنا مين وللا فين

ولفين حيحدفنا زمنا الضنين

ليه كل مرة ننطلق نتكفى

ليه كل مرة ننطلق نتكفى

يا روايح الزمن الجميل هفهفى

 


زر الذهاب إلى الأعلى