السلايدررياضةفيديو

شاهد.. الفيلم الوثائقي من «فيفا» عن محمد صلاح بعنوان « مو رمز عالمي»

أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فيلمًا وثائقيًا عن نجم كرة القدم محمد صلاح، لتهنئته على إتمامه عامه الـ30، الأربعاء 15 يونيو، وذلك بعنوان “مو: رمز عالمي” يتناول جذور الفرعون المصري، منذ نشأته في قرية نجريج بالغربية.

ويتناول الفيلم الوثائقي إنجازات محمد صلاح، وأهم أهدافه مع الأندية والمنتخبات، من وجهة نظر مختلف الشخصيات المؤثرة حول العالم مثل الكاتب مارك مانسون والبطلة الأولمبية المصرية ولاعبة التايكوندو هدايا الملاك، ومغني الراب مروان بابلو.

وتدور أحداث الفيلم، بالعودة إلى قرية نجريج في الغربية حيث يظهر فخر السكان هناك بالفرعون وتأثيره عليهم، حيث يتحدث سالم خليل (أحد مدرسين) محمد صلاح، خلال المرحلة التعليمية، قائلا: «قبل محمد صلاح، كان أولياء الأمور يخافون من انشغال الطلاب بكرة القدم وينصحوهم بالاهتمام بالدراسة فقط ولكن من بعد محمد صلاح، أصبح أولياء الأمور يشجعون أبناءهم المحبين لكرة القدم على أمل أن يصبحوا مثله يومًا ما».

وعن طفولة محمد صلاح، كشف معلمه: «كان محمد صلاح طفل هادئ جدًا ودائمًا يجلس بمفرده ولم نسمع صوته إلا أثناء لعبه لكرة القدم».

ويستكشف الفيلم الوثائقي أيضًا تأثير محمد صلاح على الموسيقى وليس فقط الرياضة، ويظهر نجم الراب مروان بابلو ليتحدث عن أغنيته “أبو مكة”، قائلا: «كان سبب غنائي لأغنية “أبو مكة” هو أن هناك أغنيتين أجنبيتين عن محمد صلاح في حين أن نجوم الراب في مصر لم يغنوا عنه من قبل، فقررت أن أغني عنه وألا أفوت فرصة مثل هذه خصوصًا لأن شعار ليفربول هو “لن تسير وحدك”».

كما ذكر بابلو وجه شبه بينه وبين صلاح قائلًا: «قالوا على صلاح (هينجح في موسم واحد بس)، وقالوا عني (هنجح بأغنية واحدة بس)، وهذا دائمًا يحفذنا على إثبات العكس»

بينما ذكرت البطلة الأولمبية المصرية في لعب التايكوندو هدايا ملاك، التي توجت بميداليتين أولمبيتين برونزيتين، تشجيع محمد صلاح لها قائلة: «بعد أن فزت بالميدالية البرونزية في ريو، بارك لي محمد صلاح عبر تويتر وكنت في غاية السعادة. أحيانًا يقول الناس لي أنني “محمد صلاح التايكوندو” وهذا يسعدني جدًا لأنه مصدر إلهام لي وأعتبره أسطورة».

كما تحدث الكاتب الأمريكي مارك مانسون عن نجاح كتبه في الشرق الأوسط منذ أن نشر محمد صلاح صورة له وهو يقرأ “فن اللامبالاة”: “فجأة وجدت تعليقات من الجمهور العربي ولدي المزيد من الإشعارات ومن بعدها بيومين نفذت جميع نسخ الكتاب وأصبح لي قاعدة جماهيرية كبيرة في الشرق الأوسط”.

ويحرص الفيلم على إبراز الجانب الإنساني لمحمد صلاح بتناول تعامله مع أحد المعجبين به، ويتحدث مشجع ليفربول الكفيف عن مفاجأة صلاح له بتي شيرت ليفربول الخاص به: “إنه شخص متواضع وطيب وعلى طبيعته. لم يكن عليه أن يعطيني هدية ولكنه فعل ذلك على أي حال”.

 


زر الذهاب إلى الأعلى