المسؤول الأول عن إصابة جافي بالرباط الصليبي

السلايدر, رياضة , Comments Disabled

سادت حالة من الغضب داخل نادى برشلونة الإسبانى، بعد الإصابة الخطيرة التى تعرض لها النجم الشاب جافى، خلال مواجهة منتخب إسبانيا أمام جورجيا، والتى حسمها اللاروخا لصالحه بنتيجة 3-1، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد، على ملعب ويفو خوسيه زوريلا ضمن مواجهات الجولة العاشرة لمباريات المجموعة الأولى فى تصفيات أمم أوروبا يورو 2024.

ومن جانبه كشف الطبيب ريبول عن هوية المسؤول الأول عن الإصابة الخطيرة التي تعرض لها النجم الشاب بابلو جافي مع منتخب بلاده إسبانيا في فترة التوقف الدولي الحالية.

ريبول قال خلال تصريحات له عبر إذاعة “كادينا سير” الإسبانية التالي:

“أنا متأكد من أن طبيب المنتخب الإسباني اكتشف إصابة جافي منذ المرة الأولى التي تلقى فيها اللاعب العلاج، ولكن لاعب كرة القدم كعادته لا يريد التوقف أبدًا”.

“لقد تعرض جافي إلى هذه الإصابة بسبب تعطشه للمنافسة”.

هي إشارة منه إلى أن المسؤولية موزعة ما بين جافي وطبيب المنتخب الإسباني، فاللاعب لم يكترث لحالته الصحية وصمم على العودة لأرض الملعب وإكمال اللقاء، أما الطبيب فيقع عليه اللوم أيضًا بحكم أنه كان من المفترض أن يُبلغ الجهاز الفني باستحالة إبقاء المصاب في الميدان.

أغلبية النقاد لا يتفقون مع هذا الكلام، فمن وجهة نظرهم المسؤول الأول والوحيد عن إصابة جافي هو لويس دي لا فوينتي مدرب منتخب إسبانيا، ولذلك لعدة أسباب، وهي:

1- المباراة لم تكن مهمة تمامًا من الناحية الحسابية، وبالتالي من غير المنطقي الدفع بجافي فيها من الأساس.

2- جافي لاعب شاب يبلغ من العمر 19 عامًا ويلعب أساسيًا في كل المباريات مع ناديه برشلونة، ولذا كان من المفترض إراحته وعدم استدعائه إلى قائمة منتخب إسبانيا خلال فترة التوقف الدولي الحالية، وخاصة لأن المنتخب الإسباني سبق وأن حسم تأهله رسميًا إلى يورو 2024 منذ شهر أكتوبر الماضي.

3- المدرب قام بتغيير أغلب العناصر في التشكيلة الأساسية مقارنة بالمباراة الماضية أمام قبرص، فلماذا أصر على إشراك جافي؟
وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، أن إصابة جافي أثارت حالة كبيرة من الغضب لدى نادى برشلونة تجاه مسئولي منتخب إسبانيا، بعد الإصرار على مشاركة اللاعب أساسيا فى التشكيل، رغم حسم التأهل فى وقت سابق.

وأضافت الصحيفة أن الفريق الكتالونى غاضب جدا من مدرب المنتخب الإسبانى، ويرون أنه من الغريب أن لاعبا يلعب كل المباريات مثل جافى يشارك في مباراة تحصيل حاصل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأكثر غرابة أن المدرب لويس دي لا فوينتي قام بتغير التشكيلة كاملة للاروخا أمام جورجيا عن آخر مباراة باستثناء لاعبين هما جافي ولو نورماند، رغم أن كل شيء محسوم.

وتعرض نجم برشلونة والمنتخب الاسباني جافي لإصابة قوية في الركبة، خرج على إثرها من الدقيقة 27، وأشارت عدة تقارير عن اشتباه بإصابته بالرباط الصليبي، وإذا تأكد ذلك سيغيب عن يورو 2024.

يحتل منتخب إسبانيا المركز الأول فى جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 21 نقطة، فيما يأتي منتخب جورجيا فى المركز الرابع 8 نقاط.

وضمنت إسبانيا التأهل للبطولة الأوروبية المقبلة التي ستقام فى ألمانيا، قبل خوض مباراتها الأخيرة بالتصفيات.