عربي و دولي

موعد تعامد الشمس على الكعبة المشرفة وأهمية الظاهرة الفلكية النادرة

أكد المهندس ماجد أبو زهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، أن سماء مكة المكرمة تشهد تعامد الشمس الثاني والأخير على الكعبة المشرفة في عام 2019 يوم الثلاثاء 16 يوليو.

وقال أبو زهرة إن سبب تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة يعود إلى ميلان محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة والذي يؤدي إلى انتقال الشمس “ظاهريا” بين مداري السرطان شمالا والجدي جنوبا مرورا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة.

وأبرز استخدام لهذه الظاهرة الفلكية هو تحديد الاتجاه الصحيح نحو القبلة خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والإسلامية وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق، فمن خلال استخدام قطعة من أي نوع مثبتة بشكل عمودي وبمراقبة ظلها لحظة التعامد فإن الاتجاه المعاكس لامتداد الظل يشير مباشرة نحو مكة بدقة توازي دقة التطبيقات الرقمية للهواتف الذكية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق