السلايدرفى الجون

محمد صلاح يكشف فضائح فندق أمم أفريقيا ويفتح النار على اتحاد الكرة: أنا إنسان!

اتهم النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول اليوم الإثنين، الاتحاد المصري السابق لكرة القدم بأنه حاول أن يكون «في منافسة معه، كما جعل اللاعبين يشعرون بانعدام الأمان في فندق الإقامة خلال بطولة أمم أفريقيا الأخيرة، كما تجاهل الشكاوى التي تم نقلها إليه».

وأجرى صلاح مقابلة صحفية مع شبكة سي ان ان قال خلالها: “أنا سعيد في ليفربول، أحب تلك المدينة، أحب الجماهير وهم يحبونني، أنا سعيد بتواجدي مع الريدز”.

وأشارت «سي إن إن» إلى أن «صلاح بعد فوزه بدوري أبطال أوروبا وجه تركيزه للعب مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة ولكن ما حدث خلالها؛ جعله يشعر بالإحباط من طريقة إدارة كرة القدم في مصر».

وقال «صلاح» في حديثه للشبكة الأمريكية :«من الفائز في تلك المعركة؟.. بالطبع لن أكون فائزًا لأنني لاعبًا فقط، وكل ما أريده هو أن أكون سعيدا خلال اللعب لمنتخب بلادي، فأنا لست قويًا هناك -أي في مصر- وإذا كنت قويًا لكان بإمكاني تغيير الكثير من الأشياء».

وأضاف، «خلال بطولة أمم أفريقيا الأخيرة كانت السهولة التي يصل بها الناس إلى فندق الفريق غير طبيعية، وعندما قضينا يومًا واحدًا، لم استطع النزول من الغرفة حتى الساعة التاسعة والنصف مساءً، وعندما حاولت النزول وجدت نحو 200 شخص معي، ولما تحدثت إلى الاتحاد رد : لماذا تشتكي؟».

وتابع :«أنا اشتكي لأنني إنسان، أريد أن أكون مع اللاعبين، أريد أن أجلس واستمتع بحياتي، وعندما أحاول أن أتحدث للاتحاد، فإن ما أقوله يكون نيابة عني وعن اللاعبين، الذين يتحدثون معي ويطلبون مني الحديث باسمهم».

وعن علاقته بالمنتخب الوطني قال نجم ليفربول: “أحب هذه البلد من كل قلبي، دائمًا ما أفكر فيها”، وبسؤاله عن التفكير في الاعتزال الدولي قال: “لقد دفعني شيء ما إلى الأمام لأصبح قدوة ورمزًا للأطفال، أريد أن أكون حلمًا للأطفال ليصبحوا مثلي يومًا ما، أريد أن أصبح ذلك الشخص، لذلك فإن الاعتزال الدولي أمر صعب بالنسبة لي”.

كان صلاح شارك مع منتخب مصر في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر وودعت منافساتها في دور الـ16 أمام جنوب أفريقيا.

الوسوم

إغلاق