السلايدركلبش

ربة منزل تتخلص من فضيحة حملها سفاحا بدفنها في مقابر والكلاب تنهشها بحلوان

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، بإشراف اللواء أشرف الجندى مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، فى فك لغز العثور علي جثة طفلة بمقابر المعصرة تنهشها الكلاب، وتبين أن وراء إرتكاب الواقعة والدتها عقب التخلص منها ودفنها بدون تصريح خوفا من فضيحة حملها سفاحا، وتم ضبطها.

كان قسم شرطة المعصرة، تلقى بلاغا من الأهالى يفيد بالعثور على جثة طفلة بمنطقة مدافن عزبة الوالدة دائرة القسم، أنتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة طفلة تبلغ من العمر 4 أشهر بها نهش حيواني بأماكن متفرقة بجسدها، تم نقبها إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبإجراء التحريات، تبين أن وراء إرتكاب الواقعة والدتها ربة منزل  20 سنة، مقيمة بدائرة القسم، خفوا من الفضيحة.

بناء على إذن من النيابة العامة تمكن رجال المباحث من ضبطها، وبمواجهتها قررت بسابقة ارتباطها بعلاقة بعاطل 25 سنة، مقيم بدائرة قسم حلوان، مقيد الحرية بسجن 15 مايو، وحملها وإنجابها طفلين “توأم” من بينهما الطفلة المتوفاة دون تسجيلهما بدفاتر المواليد بسجلات الصحة.

وأضافت الأم فى اقوالها أنه منذ شهر ونصف أُصيبت الطفلة الأخرى بنزلة شعبية حادة وتوفيت فقامت بدفنها بدون تصريح دفن خشية افتضاح أمرها.

تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.


زر الذهاب إلى الأعلى