السلايدربتوقيت القاهرة

مش هتتخيلها.. 5 أماكن غريبة داخل حديقة الحيوان 

بدات حديقة حيوان الجيزة في استقبال الأسر المصرية أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وتضم حديقة الحيوان بالجيزة عدة مناطق تراثية أثرية مميزة، ومنها

جزيرة الشاي

تتواجد جزيرة الشاي في قلب حديقة الحيوان، وهي مكان خاص في تكوينه وأسعار دخوله حيث تتوسط الجزيرة المحاطة ببحيرة رائعة يسبح فيها طيور البجع، ومحاطة بمشاهد نباتية مميزة، كافيتيريا مفتوحة لاستقبال المترديين على الحديقة من الراغبين في تجربة من الهدوء والمناظر الخلابة.

وأنشأت جزيرة الشاي في عهد الملك فاروق عام 1938 على مساحة 4 أفدنة، على الطراز الكلاسيكي من الخشب، وزار الجزيرة الرئيسان جمال عبد الناصر وأنور السادات، وعدد كبير من كبار الضيوف الأفارقة والعرب.

الكشك الياباني

شيد الكشك الياباني داخل حديقة الحيوان عام 1924 في عهد الملك فاروق بمناسبة زيارة ولي عهد اليابان لمصر، وهو عبارة عن برج متوسط الارتفاع مشيد على الطراز الياباني القديم

ويحتوى الكشك من الداخل على متحف صغير لبعض مقتنيات الحديقة والصور النادرة لكنه مغلق أمام الزيارة ولكن يمكنكم التقاط الصور جوار الكشك من الخارج

كوبري إيفل

في الجهة المقابلة لجزيرة الشاي يوجد أقدم كوبري معلق في أفريقيا والشرق الأوسط، وهو الكوبري المعدني الأخضر الذي شيده المهندس الفرنسي الشهير حوستاف ايفل مشيد برج إيفل الشهير في باريس.

وشيد الكوبري عام 1879 أي قبل تشييد برج إيفل بعشر سنوات وبناء على طلب من الخديو إسماعيل.

وخلال العام الماضي 2020 أعلنت الحكومتين المصرية والفرنسية في مشروع مشترك، لإعادة ترميم  وتأهيل كوبري “إيفل” المعلق بحديقة الحيوان بالجيزة، وإعادة فتحه للجمهور من جديد، كأحد المنشآت التاريخية والتراثية الهامة في مصر، بعد إغلاقه أمام الجمهور فترة التسعينيات، ورغم منع المرور اعلى الكوبري لكن يمكن مشاهدته دون الصعود اعلاه والاستمتاع بالتفاصيل المعمارية المعقدة والمميزة في أقدم كوبري معلق في أفريقيا والشرق الأوسط.

 

المتحف الحيواني

يضم المتحف الحيواني الذي تم إنشاءه عام 1906 وتعرض للإغلاق أكثر من مره، مجموعة ضخمة من المحنطات النادرة لحيوانات كثيرة من البيئة المصرية ومن بيئات أخرى، ومنها بعض الحيوانات التي انقرضت من الطبيعة قبل سنوات.

جبلاية الشمعدان

تعتبر جبلاية الشمعدان إحدى المناطق المميزة معماريًا، وشيدت في ستينيات القرن الـ19 بتوجيهات من الخديو إسماعيل على أطلال قصر سراي الجيزة، وشيدها المهندس التركي سيبايوس، وهي مكونة من مغارات مشكلة على هيئة الشعاب المرجانية ومكسوة بالأحجار المختلفة من البيئة الصحراوية المصرية إلى جانب نماذج للشعاب المرجانية من البحر الأحمر.


زر الذهاب إلى الأعلى