عربي و دولي

الأحواز تنتفض .. ارتفاع حصيلة قتلى تظاهرات المياه بإيران إلى 8 أشخاص

كشفت وسائل إعلام إيرانية اليوم الأربعاء عن مقتل إيراني بنيران الأمن خلال “احتجاجات المياه” جنوب البلاد ليرتفع عدد ضحايا المظاهرات إلى 8 أشخاص.

ولليوم السادس على التوالي تتواصل احتجاجات “المياه” في إيران، وسط محاولات من النظام لإسكات أصوات الشعب الذي أصبح يئن تحت وطأة فقدانه لأبسط مقومات الحياة.

وتصاعدت حدة غضب الإيرانيين جراء انقطاع مياه الشرب عن محافظة خوزستان ومناطق الأهواز وغيرها، والتهميش الذي تعيشه تلك المناطق، بجانب استخدام القوة المفرطة من جانب الشرطة التي استخدمت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل المسيلة للدموع ضد الاحتجاجات التي وصلت للعاصمة طهران والعديد من المناطق الإيرانية.

وبحسب مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، ووسائل إعلام إيرانية، فقد استمرت الاحتجاجات في الشوارع على نقص المياه في جنوب غرب إيران، وسط تصاعد أعمال العنف، فيما رددت شعارات مناهضة للحكومة وللمرشد علي خامنئي، تهتف بسقوط الجمهورية، وعودة الملكية.

وفي بلدة “إيذه” أظهر مقطع فيديو متظاهرين يهتفون “رضا شاه بارك روحك” في إشارة إلى الملك الذي أسس سلالة بهلوي التي أطاحت بها الثورة عام 1979، وتعالت الأصوات في العديد من المناطق تطالب بضرورة العودة للنظام الملكي.


زر الذهاب إلى الأعلى