السلايدرسوشيال ميديا

قصة الـ 20 جنيه الجديدة كاملة.. وجدل كبير بسبب علم المثليين

ثارت حالة كبيرة من الجدل في كافة وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة بسبب ظهور الرينبو على فئة الـ 20 جنيه وكذلك 10 جنيهات، وذلك بعد ساعات قليلة من انتشار صور تلك العملات الجديدة، والتي يتم طرحها في الأسواق المصرية بشكل تجريبي الي جانب النقود الورقية المعتادة، علي إن يتم عمل دفعات أخري مصنوعة من نفس المادة وهي البوليمير في باقي الفئات النقدية المستهلكة في الأسواق المصرية بشكل يومي، ومن ثم سوف نوضح أسباب الجدل الذي أثار ضجة واضحة منذ قليل بسبب تلك العملات، بالإضافة إلى توضيح أسباب التجديد لشكل العملات الورقية المستهلكة منذ سنوات.

الـ 20 جنيه الجديدة

أشارت العديد من المصادر المسئولة إن سبب وجود ألوان قوس قزح علي العملات البلاستيكية الجديدة، لا يدل بأي حال من الأحوال عن شعار الرينبو ”شعار المثليين الجنسيين”، وأكدت تلك المصادر أن العملات المتداول صورها حاليا، هي الدفعات التجريبية الأولي وهناك العديد من التصميمات الاخرى المميزة، علما بأن هناك العديد من الدول الأجنبية تتعامل بتلك العملات منذ زمن طويل، ويأتي في مقدمتها أستراليا والتي فعلت تلك العملات عام 1996، وسوف تسجل تلك العملات الجديدة نقلة حضارية كبيرة للتاريخ المصري.
سوف يشهد عام 2021 بداية عملية تطبيق أول استخدام للعملات البلاستيكية الجديدة المصنوعة من بوليمير، وهي متاحة فعليا في فئة عشرون جنيها وعشرة جنيهات، ويرجع تطبيق تلك العملات الي وجود عدد كبير من المميزات بها مقارنة بالعملات الورقية المصنوعة من القطن، وهي
• إنها رقيقة وتتحمل خمس أضعاف العملات الورقية المعتادة.
• غير قابلة لجمع البكتريا الميكروبات .
• لا تتفاعل مع الماء.
• من الصعب القيام بتزويرها وعمل شبية لها.
• بالإضافة إلى كونها صديقة للبيئة.


زر الذهاب إلى الأعلى