دلال عبد العزيز دخلت القبر قبل وفاتها .. قصة فيلم الزمن والكلاب

فن , Comments Disabled

فيلم “الزمن والكلاب” من أجمل افلام التسعينات، الفيلم من بطولة نور الشريف و دلال عبدالعزيز، الفيلم مأخوذ عن قصة حقيقية، فأغلب احداث الفيلم حدثت بالنص فى الواقع بل ان مؤلف الفيلم طارق عبدالجليل كتب السيناريو على يد “هالة” صاحبة القصة الحقيقية.

 

بداية الفيلم بجملة (المجتمع يصنع دائما المجرمين الذين يستحقهم) الجملة دي أفضل تلخيص للفيلم حيث ان بطلة الفيلم هى فتاة ريفية بريئة نزحت للقاهرة للعمل كخادمة فى احد المنازل ولكن يغويها احد السائقين وتنشأ بينهما علاقة حب أو كانت تعتقد أنها حب وتكون شاهدة على جريمة قتل السائق لمخدومها وسرقته.

ثم تدور بها الايام فيتنكر لها السائق الذي يريد إخفاء أى دليل على جريمته فيغرس فيها سكينه ويسلم الجثة لتُربي صديق له لكي يتخلص منها ولكن عند دفنها يكتشف التُربي انها ما زالت حية فتعود للحياة من جديد وتسخر سنواتها المتبقية فى الحياة للانتقام من الحبيب الغادر وهو ما يتحقق لها فى النهاية.

هالة صاحبة القصة الحقيقية حكم عليها بالسجن لمدة 25 سنة وكان اجري معها حوار صحفى وهى فى السجن قالت فيه ان الفيلم تقريبا نقل حياتها كاملة وان دلال عبدالعزيز رغم انها لم تقابلها الا انها كانت قريبة الشبه منها بدرجة كبيرة.

الحاجة الوحيدة الغير حقيقية فى الفيلم هو مشهد النهاية حيث قالت هالة انها قبل ان تقتل حبيبها لم تمارس معه علاقة جنسية كما جاء فى الفيلم وانها لم تلمسه من الاساس وانه كان فى منتهى البجاحة معاها لما اكتشف انها حبيبته السابقة ثار عليها وتتضايق منها أنها اخفت هويتها عنه من البداية وأخرج سكينه لكي يقتلها للمرة الثانية لكنها كانت مستعدة للموقف فباغتته هى قبل أن يقتلها.

وقالت أيضا أنها مش ندمانة على ما فعلته وأنها لو عاد بها الزمن هتقتله تاني، لكنها كانت مستغربة من الحكم عليها ب25 سنة لانها ترى انها كانت تدافع عن نفسها وتسترد حقها.

اقرأ أيضا

هل علمت دلال عبد العزيز بوفاة سمير غانم قبل رحيلها.. رامي رضوان يجيب

حقيقة حضور شمس البارودي غُسل دلال عبد العزيز

 

وفي حديث مع برنامج هالة شو والذي قدمته الإعلامية هالة   كشفت دلال عبد العزيز أن مشهد نزولها القبر كان حقيقيا حتى انه سبب لها أزمة نفسية كبيرة جعلتها تتقرب إلى الله بعد ذلك.

الفيلم متكامل بدرجة كبيرة من حيث الكتابة والاخراج والتمثيل، نور الشريف ودلال وعبدالعزيز وحسن وحسني قدموا شخصياتهم بمنتهى الابداع

الزمن والكلاب ١٩٩٦، تأليف : طارق عبدالجليل، واخراج :سمير سيف.

٩