أخبار الرياضةفيديو

هل فازت فرنسا بلقب دوري الأمم بسبب هدف من وضعية تسلل؟| فيديو

أثار احتساب الحكم الإنجليزي أنتوني تايلور هدف الفوز الذي أحرزه منتخب فرنسا في شباك إسبانيا في نهائي دوري أمم أوروبا جدلا واسعا بسبب وضعية المهاجم كيليان مبابي، فهل كان اللاعب متسللا؟ ولماذا تم احتساب الهدف بدون العودة إلى تقنية الفيديو (الفار)؟

وقلب المنتخب الفرنسي تأخره بهدف -سجله ميكيل أوريازابال لصالح إسبانيا في الدقيقة 64- إلى فوز بفضل هدفي كريم بنزيمة في الدقيقة 66 وكيليان مبابي في الدقيقة 80.

وأظهرت لقطات الإعادة أن مبابي كان متقدما عند تمرير الكرة له، وهو ما دفع كثيرين للاعتقاد بأن اللاعب كان متسللا وأن الهدف سيلغى.

واحتسب الحكم الإنجليزي الهدف وسط استغراب من لاعبي المنتحب الإسباني وكثير من المشاهدين.

وذكرت صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية أن الحكم شرح للاعبين أن احتساب الهدف جاء بسبب تدخل المدافع إريك غارسيا في اللقطة ولمسه الكرة، وهو ما يعني بداية لعبة جديدة وعدم وجود حالة تسلل.

وأوضح الحكم أنه ليس بحاجة للعودة إلى تقنية الفار لأن تدخل المدافع الإسباني ولمسه الكرة جعل المهاجم الفرنسي في وضع قانوني.

وقال الحكم الدولي الإسباني السابق إيتورالدي غونزاليس إن قرار الحكم كان صائبا، وقال في تصريحات لصحيفة “آس” (AS) الإسبانية إن مبابي كان متسللا لحظة انطلاق الكرة، ولكن المدافع ألقى بنفسه على الأرض في محاولة للسيطرة على الكرة، وأشار إلى أن وضع مبابي اختلف بمجرد لمس المدافع الإسباني للكرة، وهو ما يجعل الهدف صحيحا.

وأوضح أن الهدف كان سيلغى لو كان مبابي متدخلا في اللعبة وأثر على قدرة غارسيا على التعامل مع الكرة.

واستغل الحكم الإسباني السابق الفرصة لانتقاد اللاعبين، وقال إن القانون واضح ويجب على اللاعبين إنفاق جزء من أوقات فراغهم الطويلة للاطلاع على قانون كرة القدم الذي يتضمن 17 مادة فقط.

في المقابل، استند الرافضون لقرار الحكم إلى أن مبابي كان في وضعية تسلسل قبل تدخل غارسيا في اللقطة، وعليه كان يجب احتساب التسلل بغض النظر عما قام به المدافع الإسباني لاحقا.

ونقلت صحيفة “موندو ديبورتيفو” (Mundo Deportivo) الإسبانية عن الحكم السابق بارنيتشيا مونتيرو قوله إن الحكم أخطأ في عدم احتساب التسلل؛ لأن المدافع غارسيا لم يتعمد تمرير الكرة وتدخل من أجل قطعها وإبعادها عن المهاجم الفرنسي.

وبعيدا عن تأويلات القانون، حاول مدرب المنتخب الإسباني لويس إنريكي النأي بنفسه عن الجدل وقال -في تصريحات بعد اللقاء- “لا أريد قول أي شيء، لست معتادا على الحديث عن الحكام وأركز على ما نفعله. أنا مدرب منذ أكثر من 10 أعوام، ولم أتحدث بسوء عن الحكام مطلقا. أركز على تقديم فريقي أفضل ما لديه وتقبل الفوز والخسارة”.

 


زر الذهاب إلى الأعلى