السلايدرفن

محمد عطية يثير الجدل بعد رأيه في لحوم أضحية العيد

أثار الفنان محمد عطية، حالة من الجدل بعد إعلانه عبر حسابه على ”إنستجرام“، تحوله لشخص نباتي وتأذيه من أكل الحيوان وانتقاد ذبح الحيوانات في عيد الأضحى.

 

وتذرع عطية بعدم استطاعته تناول وجبات من حيوانات أو طيور ”تتألم من ذبحها“، ثم تقدم كطعام، معلنا تحوله لشخص نباتي المأكل بسبب حبه الشديد للحيوانات.

 

ونشر محمد عطية على ”إنستجرام“، صورة له مع كلب، وعلق عليها قائلا: ”بقالي أكثر من سنتين مسيطرة على دماغي فكرة إني مش قادر أكل كائن بيتحرك و بيحس و بيتألم“.وأشار الفنان ، إلى أن رؤيته لفيديوهات الأضحية في موسم عيد الأضحى، تؤلمه وتثبت لديه فكرة إقلاعه عن تناول اللحوم، معتبرًا أن ذبح الأضحية في الأعياد ”معادلة ظالمة للحيوانات“ لا يفضل أن يكون أحد أطرافها، على حد تعبيره.وحول رأيه المخالف للشرائع التي أجازت أكل لحوم بعض الحيوانات، علق الفنان  قائلا: ”تلخيصا لنقاش حلال وحرام.. ما فيش حاجة بتحرم إني ما أكلش حيوانات أو أعمل حاجة تريح ضميري تجاه الحيوانات.. أنا كنت بحس بتناقض وأنا بحب الحيوانات وبدافع عن حقوقها وارجع أكل فراخ أو لحمة“.

 

وأعلن محمد عطية، توقفه تماما عن أكل لحوم الحيوانات ومنتجاتها، متوقعا تعرضه لحملات السخرية المحتملة التي سيتعرض لها بسبب قراره المختلف مع ”أغلب الناس“، مضيفا: ”مؤكد لا أحكم على أي شخص يتناول اللحوم.. كل شخص يرتاح في شيء ينفذه“.واعتبر محمد عطية أن النقاشات التي تدور حول إجازة الشرع لذبح بعض الحيوانات وتناولها كوجبات طعام، أمر لا يعنيه، مشيرا إلى أنه يبحث فقط عن راحته النفسية حسب قناعاته الشخصية.

 

وقوبل تصريح عطية بهجوم شديد من قبل تعليقات متابعيه، الذين اعتبروا أن حديثه جاء ضد الفطرة الإنسانية، وانتقادا لشعائر أجازها رب العباد، وفي المقابل تلقى محمد عطية بعض الآراء التي أيدت وجهة نظره حول تناول وأكل لحوم الحيوانات والطيور.


زر الذهاب إلى الأعلى