أخبار العالمالسلايدر

المجلس الأعلى للاتحاد ينتخب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

انتخب المجلس الأعلى للاتحاد الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات.

انتخب المجلس الأعلى للاتحاد اليوم بالإجماع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعقد المجلس اجتماعًا اليوم في قصر المشرف بأبوظبي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي

وتم ذلك  بموجب المادة 51 من الدستور انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالإجماع رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة خلفًا للمغفور له فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وتقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حاكم إمارة أبوظبي، اليوم السبت، التعازي في وفاة فقيد الوطن الكبير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات فقد قدم التعازي كل من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان والشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة والشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين والشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

وأعرب حكام الإمارات عن خالص التعازي والمواساة إلى أنجال الفقيد وعموم عائلة آل نهيان الكرام وإلى شعب الإمارات بوفاة فقيد الوطن وراعي مسيرة عزه ورفعته الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

كما تقبل حاكم إمارة أبوظبي التعازي – في قصر المشرف في أبوظبي – من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة والشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة والشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان والشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين والشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين والشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.

كما قدم التعازي، الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وأعضاء السلك الدبلوماسي لدى الدولة وجموع المعزين في وفاة الفقيد.

وتوجه الجميع إلى المولى عز وجل أن يتغمد القائد الحكيم الإنسان ورجل الخير والإحسان فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته ويجزيه خير الجزاء لما قدم لشعبه وأمته خلال مسيرة عقود من العطاء والخير لم تتوقف ستظل خالدة في الوجدان، سائلين المولى تعالى أن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل “وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

 

 

 

 


زر الذهاب إلى الأعلى