أخبار الترندالسلايدر

شاهد.. لحظة مقتل بسنت برصاص تجار مخدرات في بولاق الدكرور

تداولت مواقع إخبارية فيديو يرصد اللحظات الأخيرة قبل مقتل الطفلة “بسنت” المعروفة باسم “شيماء” وسط أهالي المنطقة، والتي لقيت مصرعها بطلق ناري أثناء تصادف نزولها إلى الشارع لشراء أكل وقت حدوث مشاجرة بالأسلحة النارية، وزجاجات المياه الغازية، بين عدد من الأشخاص بشارع محمد حسنين عبد الوهاب، متفرع من محمود السنوطي بحي بولاق الدكرور غرب محافظة الجيزة.

وقالت أسرة الطفلة “بسنت.ا” ضحية مشاجرة تاجر المخدرات ببولاق الدكرور، إن الطفلة كانت العائل الوحيد لوالديها لأنهم من الصم والبكم.

وأوضحت خالة الضحية أن ابنة شقيقتها نزلت الشارع من أجل شراء الطعام، وكانت هناك مشاجرة بين مسجلين خطر بالأسلحة النارية بسبب تجارة المخدرات.

وأمرت نيابة الجيزة التصريح بدفن جثة طفلة تبلغ من العمر ١٢ عاما، لقيت مصرعها خلال مرورها بالشارع في وجود مشاجرة بالأسلحة النارية ببولاق الدكرور.

كان ضباط مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور بمديرية أمن الجيزة بتلقي الرائد محمد طبلية رئيس وحدة المباحث إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها نشوب مشاجرة ووجود جثة فتاة وسط الشارع بمنطقة أرض اللواء بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة “بسنت” المعروفة باسم “شيماء” وسط أهالي المنطقة، طالبة في منتصف العقد الثاني من عمرها مصابة بطلق ناري.

وبإجراء التحريات وسؤال أهلية المتوفاة أفادوا بأنه أثناء خروج المجني عليها لشراء بعض الطعام تصادف مرورها بالشارع الذي كان يتشاجر به بعض الأشخاص بالأسلحة النارية وزجاجات المياه الغازية وخلال ذلك لقيت مصرعها بطلق ناري من المشاجرة، جرى نقل الجثة إلى ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة من ضبط الجناة طرفي المشاجرة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وتولت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتي صرحت بدفن جثة الطالبة عقب بيان الصفة التشريحية وإعداد تقرير طبي واف عن كيفية وأسباب الوفاة وأمرت النيابة بتسليم جثمان الفتاة لذويها، كما تحفظت النيابة العامة بجنوب الجيزة على الفيديوهات التي ترصد لحظة مقتل الطفلة وطلبت النيابة تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة، كما أمرت بضبط وإحضار آخرين متورطين في ارتكاب الجريمة ولا تزال التحقيقات مستمرة.


زر الذهاب إلى الأعلى