السلايدرفن

أول تعليق من محمد رمضان على صوره مع الفتاة الإسرائيلية

جاء تعليق الفنان رمضان على الهجوم، الذي تعرض له بعد تداول نشطاء صورة له وهو يحتضن الفتاة بملابس البحر، عبر منشور ساخر كتبه مواطنه رجل الأعمال نجيب ساويرس.

وقال رجل الأعمال المصري الشهير والصديق المقرب من محمد رمضان في تدوينة عبر حسابه الشخصي على ”تويتر“: ”للي زعلانين من صديقي محمد رمضان إنه اتصور مع واحدة طلعت إسرائيلية، سؤال: يعنى معقولة واحدة مزة كده تيجي تقوللي ممكن أتصور معاك أقولها لا وريني باسبورك الأول؟“. ونشر رمضان عبر صفحته الرسمية على موقع ”فيسبوك“، صورة عن منشور ساويرس، وأرفقها بوضع ”وجه ضاحك“ و“قلب أحمر“، في إشارة إلى إعجابه بما كتبه صديقه.

ويأتي تعليق رمضان بعد ساعات من تعليق مايا زخاريا، حيث قالت خلال تصريحات للتلفزيون الإسرائيلي: ”كنا في اليونان ولاحظنا وجود الفنان المصري محمد رمضان فجأة، الكثير هناك طلبوا التقاط صور تذكارية معه وأنا من بينهم لأنني محبة له، ولم يدرك أنني إسرائيلية لأنه لم يسأل عن ذلك، وكان يستمتع مع كل الناس“، مبينة أن ”محمد رمضان رجل أديب ولطيف، ولم يرفض طلبًا لأحد“. وكانت الصحفية المصرية سارة شريف، المتخصصة في الشأن الإسرائيلي، قد نشرت صورة محمد رمضان مع الفتاة عبر صفحتها الرسمية على موقع ”فيسبوك“، وكتبت قائلة: ”محمد رمضان مع فتاة إسرائيلية اسمها مايا زخاريا في حفلة اليونان“.

ونشر مدير مركز طيبة للدراسات السياسية والإستراتيجية الدكتور خالد رفعت عبر صفحته على موقع ”فيسبوك“، صورة رمضان مع الفتاة، وعلق عليها بالقول، ”الفتاة إسرائيلية وتدعى مايا زخاريا، وهي مجندة في الجيش الإسرائيلي“. وأرفق رفعت مع تعليقه رابطا من تعليق سابق للفتاة يرجع إلى عام 2021، وهي ضمن صفوف الجيش الإسرائيلي، معلقة ”أكثر شغل مُرض يمكن أن أحصل عليه.. شكرًا على الاستحقاق“. وكان محمد رمضان أثار موجة من الغضب، وصلت إلى البرلمان المصري في شهر نوفمبر من عام 2020، وذلك بعد عناقه مع مطرب إسرائيلي خلال إحدى حفلاته.

 


زر الذهاب إلى الأعلى