حوادث

بسبب لعب الأطفال.. زوجة إمام مسجد تنهي حياة جارتها بالدقهلية

شهدت قرية أسرة التابعة لمركز شرطة نبروه فى محافظة الدقهلية، حادثاً مأسويا، حيث أنهت سيدة حياة جارتها إثر مشاجرة بينهما بسبب لعب الأطفال، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي.

تلقى اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء محمد عبد الهادي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا لمأمور مركز شرطة، بوصول ربة منزل إلي مستشفى نبروه المركزي، وتوفيت في استقبال المستشفى متأثرة بإصابتها في رأسها ويشتبه في إصابتها جنائيا.

وانتقل مأمور وضباط مباحث مركز شرطة نبروه إلي مكان الحادث، وتبين مركز شرطة نبروه مصرع ربة منزل تدعى “نورا أحمد إبراهيم رمضان”، مقيمة بقرية تيرة، دائرة المركز، واتهمت أسرتها جارتهم وهى زوجة إمام مسجد بالإعتداء عليها بالضرب مما تسبب في وفاتها، وفور علم الأهالي بوفاتها تجمعوا عند منزلها، وفرضت الأجهزة الأمنية كردون أمني بمحيط منزل العائلتين لمنع حدوث أي خلاف جديد بين طرفي المشكلة، ونقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي تحت تصرف النيابة العامة.

وبالفحص تبين وجود خلافات جيرة بين المجني عليها، وجارتها بسبب لعب الأطفال، منذ فترة، إلا أن هذا الخلاف تجدد أمس، ونشبت مشاجرة بينهما، تعدت فيها المتهمة على جارتها بالضرب على رأسها، من تسبب في إحداث إصابات بها، وجري نقلها إلي مستشفى نيروه المركزي لعلاجها، إلا أنها توفيت فور وصولها.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب مصلحة الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة.


زر الذهاب إلى الأعلى