أخبار مصر

غدا.. الجامعات والمعاهد تستقبل 3 ملايين طالب مع بداية العام الدراسى

يبدأ غدا مايقرب من 3 ملايين طالب وطالبة بمختلف الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والمعاهد العالية عامهم الجامعى الجديد فى ظل استعدادات كبيرة من مختلف الجامعات لتقديم أفضل خدمة تعليمية لطلاب هذه الجامعات والمعاهد. وسوف يبدأ صباح الغد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى بزيارة جامعة بنها يعقبها زيارة العديد من الجامعات الأخرى للاطمئنان على مظاهر الاستعداد من جانب هذه الجامعات لبدء العام الجديد ومتابعة ماتم الاتفاق على تنفيذه من استعدادات فى الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للجامعات السبت الماضى فى مختلف الجامعات.
وكان التعليم العالى قد أكد لجميع رؤساء الجامعات فى الجلسة الأخيرة للمجلس الأعلى للجامعات التى عقدت بجامعة السويس ضرورة استعداد كافة الجامعات لبدء العام الدراسى الجديد، وتوفير كافة الاحتياجات اللوجستية التى تضمن انتظام سير العملية التعليمية بنجاح.
وكذلك جاهزية المُدرجات والقاعات الدراسية والمعامل والمدن الجامعية، والتأكيد على اتباع كافة معايير السلامة والأمان بجميع المنشآت الجامعية، لضمان توفير بيئة تعليمية آمنة للطلاب.

كما وجه بالتزام كافة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالتواجد فى الحرم الجامعى منذ اليوم الأول للدراسة، لضمان انتظام سير العملية التعليمية بنجاح، كما وجه بسرعة إعلان الجداول الدراسية قبل بدء العام الدراسى الجديد، لضمان انتظام الدراسة بكافة الكليات كما وجه باستمرار الجامعات فى تنفيذ برامج التوعية للطلاب حول فيروس كورونا.
وتشجيعهم على الحصول على الجرعات المُنشطة حرصًا على سلامتهم، كما وجه أيضا بضرورة جاهزية كافة المستشفيات الجامعية لتقديم خدمة طبية مُتميزة للطلاب، وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالتزامن مع قرب بدء العام الدراسى الجديد 2022/2023.
ووجه الوزير أيضا بوضع الخطط التنفيذية للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية، لدورها الفعال فى تنمية مهارات الطلاب فى كافة المجالات، وتنمية الفهم لدى الطلاب بالتحديات المُعاصرة التى تواجه الوطن، فضلًا عن تنظيم زيارات ميدانية للمشروعات القومية الكُبرى التى تنفذها الدولة بمختلف القطاعات.
وكذلك الاهتمام بعقد الندوات الثقافية وورش العمل التى تستهدف تنمية الوعى القومى لدى الطلاب ومُحاربة المفاهيم والأفكار غير السوية، التى تتنافى مع المُعتقدات الدينية السمحة، والموروثات المُجتمعية الأصيلة للشعب المصرى.
وكذلك تعاون الجامعات مع مركز رعاية الموهوبين والنوابغ بالوزارة، لتنظيم الفعاليات والأنشطة الرياضية والثقافية والفنية للطلاب، ودعم الطلاب الموهوبين واكتشافهم فى المجالات الفنية والأدبية والعلمية والتكنولوجية والرياضية ورعايتها.
وتعميم برامج مُحددة لتلبية احتياجاتهم وتنمية قدراتهم، وتعزيز الانتماء لديهم نحو وطنهم. كما وجه أيضًا بزيادة جهود الجامعات فى محو الأمية بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار؛ تفعيلًا لدور الجامعات فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

260 ألفًا بجامعة القاهرة
وفى جامعة القاهرة أعلن د. محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة الانتهاء من الاستعدادات الخاصة ببدء العام الدراسى الجديد حيث تستقبل الجامعة نحو 260 ألف طالب وطالبة بمختلف كلياتها والتى تشمل انتهاء أعمال الصيانة للمبانى والمنشآت ومنظومة الكهرباء والصرف الصحى والحريق، وتجهيز المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل والمكتبات والعيادات الطبية بالكليات، ومتابعة النظافة الدورية داخل الحرم الجامعى، ووضع اللوحات الإرشادية، إلى جانب أعمال التأمين والحماية للحرم الجامعى مع بدء الدراسة، وعملية تنظيم دخول الأفراد والسيارات للحرم الجامعى ومنظومة الكاميرات.

وأكد د. الخشت، انتهاء توزيع المحاضرات وإعلان الجداول لكل الفرق الدراسية، وتوزيع الطلاب على الأقسام والشعب الدراسية، وتوفير كافة عناصر الجودة التى تتطلبها العملية التعليمية من وسائل تعليم لبدء الدراسة وانتظامها منذ اليوم الأول، واستخراج البطاقات الجامعية.
وأشار إلى انتظام إجراءات الكشف الطبى بمستشفى الطلبة للطلاب الجدد بكل هدوء ونجاح، إلى جانب استعداد المدن الجامعية على أفضل وجه وبكامل طاقتها لاستقبال وتسكين 14 ألف طالب وفقًا لجدول زمنى محدد.

ووجه عمداء الكليات والمعاهد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالتواجد فى الحرم الجامعى منذ اليوم الأول للدراسة، لضمان انتظام سير العملية التعليمية بنجاح، كما وجه بجاهزية مستشفيات قصر العينى لتقديم خدمة طبية مُتميزة للطلاب، وأعضاء هيئة التدريس والعاملين.

وأشار د. الخشت، إلى انتهاء كليات الجامعة من إعداد الخطط الخاصة باستقبال الطلاب الجدد منذ اليوم الأول للدراسة والاحتفاء بهم وتعريفهم بنظام الدراسة ومرافق الجامعة وتاريخها، وذلك بمشاركة الطلاب القدامى، حيث تنظم الجامعة برنامجًا حافلًا بالأنشطة يتضمن معرضًا للأنشطة الطلابية التى تقدمها الإدارة العامة لرعاية الشباب مثل الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية والجوالة والأسر الطلابية.

وأوضح أنه تم وضع خطة شاملة لتنفيذ أكبر خطة للأنشطة الطلابية بالكليات فى جميع المجالات العلمية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية، وتوسيع قاعدة المشاركة فى تلك الأنشطة بين الطلاب، من خلال قيام كافة الكليات بإعداد برامج فاعلة للأنشطة الطلابية وإعلانها للطلاب، لتنفيذ أنشطة توفر للطلاب الفرص لتنمية قدراتهم العلمية والعملية واكتساب خبرات جديدة، وتفعيل خطة الموسم الثقافى بكل كلية، إلى جانب الموسم الثقافى والفنى على مستوى الجامعة والذى سيتم خلاله استضافة كبار المفكرين والفنانين ضمن ندوات وأنشطة ثقافية وفنية ترتقى بالذوق العام.


زر الذهاب إلى الأعلى