دين ودنيا

علامات طهارة المرأة من الحيض.. تعرف عليها

علامات طهارة المرأة من الحيض، عن هذه المسألة قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إنَّ المرأة إذا انقطع عنها الدَّمُ وَجفَّ المحل، أو رأت الماء الأبيض الذي يكون آخر الحيض، وبه تستبين براءة الرَّحِم فقد طَهُرتْ.

علامات طهارة المرأة من الحيض

وتابع مركز الأزهر، في فتوى له: فقد كان النساء يبعثن إلى أمِّ المؤمنين السَّيِّدة عائشة -رضي الله عنها- بالدُّرْجة (أي: الخِرقة) فيها الكُرْسُف (أي: القُطْن) فيه الصُّفْرَة من دم الحَيضة يسألْنَها عن الصَّلاة، فتقول لهنَّ: لا تعجلن حتَّى تَرَيْنَ القَصَّةَ البَيضَاء. [رواه الإمام مالك في الموطأ] .

وأكد أنه يجبُ على المرأة أن تغتسل إذا انقطع عنها الدم، قال -تعالى-: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} [البقرة:222]، فقوله {حَتَّى يَطْهُرْنَ} معناه: حتى ينقطع دَمُهُنَّ، {فَإِذَا تَطَهَّرْنَ} أي: فإذا اغْتَسَلْنَ بالماء، فتوقف الحكم على شرطين: أحدُهُما: انْقِطَاعُ الدَّمِ، والثَّاني: الاغتسالُ بالماء. فإذا اغتسلت المرأة جاز لها عمل كل فعل يُشترط لجوازه الطَّهارة، وَجَاز لها دخول المسجد، والصَّوم، والجِماع.

طريقة معرفة انتهاء الحيض

كشف الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن الطريقة التي تعرف بها المرأة أن الحيض قد ارتفع ومن ثم يجوز لها أن تغتسل.

وقال أمين الفتوى، في البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية، إنه يعرف رفع الحيض، بإحدى طريقتين، من خلال ما يعرف بالقصة البيضاء ، أو الجفوف.

وأضاف، أمين الفتوى، القصة البيضاء، هي السائل المخاطي الذي ينزل من جسم المرأة ويعد علامة على انتهاء العادة الشهرية، منوها أنه رأتها المرأة ومررت عليها قطنة وخرجت القطنة ملوثة فبذلك يكون الحيض موجود، أما لو خرجت نقية فبذلك تكون قد طهرت.

وأشار إلى أن القطنة لو خرجت صفراء خالصة فيعتبر هذا من جملة الحيض ، وللمرأة أن تنتظر مدة 15 يوم وبعدها يعتبر استحاضة.


زر الذهاب إلى الأعلى