ما حقيقة فيديو رقص طالبات جامعة المنصورة الذي انتشر على مواقع التواصل؟

أخبار الترند, السلايدر , Comments Disabled

انتشر فيديو منسوب لمجموعة من طالبات جامعة المنصورة وهن يرقصن على أنغام دي جي وأغنية “مخاصماك” ليتصدر محركات البحث وترند حسابات مصر على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة موقع X تويتر سابقا.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي الفيديو المنتشر على نطاق واسع على سبيل المقارنة بين الأجواء في الجامعات المصرية والمشهد المشتعل في الجامعات الأمريكية التي دخل طلابها وأعضاء هيئة التدريس بها في مظاهرات حاشدة دعما للقضية الفلسطينية.

وانتقد متداولو الفيديو ظهور هذا المقطع الراقص في الوقت الذي تنشط فيه الحركة الطلابية العالمية وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا تضامنا مع الشعب الفلسطيني ضد مجازر الإبادة الجماعية الإسرائيلية.

بالعودة إلى مصادر بجامعة المنصورة أوضحت أن هذا الحفل لم يقم بالجامعة، وأن شكل المكان والمباني لا يتطابق إطلاقا مع أي مبان موجودة داخل الحرم الجامعي.

وكشفت تقارير صحفية أن المقطع يعود لعازفة الساكس رحمة حسن وهي مصدر الفيديو ورفعته على “يوتيوب” بتاريخ 17 مارس 2024 ووصفته “الجو ده والناس دي والفرحة دي.. هي اللي بتخليني أحب شغلي أكتر” كما قامت رحمة حسن أيضا برفعه على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بنفس التاريخ

رحمة حسن وثقت موقع تصوير الفيديو “اللوكيشن” بأنه في مدينه نصر،  تبين أيضا بتتبع المبنى الظاهر في الصورة وبعض علاماته المميزة أنه مقر شركة ألمانية كبرى تعمل في مجال صناعة كابلات وضفائر السيارات، احتفلت بمرور 25 عاما على نشاطها في مصر مؤخرا.