تكنولوجيا وهواتف

كيف استجابت الشركات لحملة الحكومة الصينية على الألعاب؟

كشفت شركة “تينسنت هولدينجز”، كبرى شركات الألعاب ووسائل الإعلام الاجتماعية فى الصين، عن إجراءات جديدة تهدف إلى تقييد الوصول إلى ألعابها الشعبية للاعبين تحت السن، وسط حملة حكومية لمعالجة إدمان الألعاب بين الأطفال الصينيين.

وقال تينسنت اليوم الخميس أنها ستقدم ابتداء من يوم 15 سبتمبر نظام تسجيل قائم على الاسم الحقيقى للاعبين الجدد للعبة القتال الشهيرة Honour of Kings لتحديد القاصرين .

وأضافت أن النظام سيكون مرتبطا بقاعدة بيانات الأمن العام الصينية وسيكون الأول من نوعه فى صناعة الالعاب الصينية، وستكون قادرة على التعرف بدقة على اللاعبين المتقاعدين وفرض قيود وقت اللعب.

وقالت الشركة فى بيان على حساب وى تشات الرسمي: “من خلال هذه الاجراءات تأمل تينسنت فى الاستمرار فى توجيه أفضل للاعبين المستعدين للعب بطريقة منطقية.”، مضيفة أنها تخطط لتوسيع المطلب ليشمل ألعابها الأخرى.


زر الذهاب إلى الأعلى