سوشيال ميديا

فيديو وصور| شغلت الدنيا في القرن الماضي.. قصة أغنية “مصطفى يا مصطفى” ومن هو بوب عزام؟

مصطفى يا مصطفى أشهر أغنية فرانكوآراب، شغلت الناس خلال القرن الماضي تم طباعة الملايين منها وتوزيعها فى الستينات، وظلت شركة الإنتاج الفرنسية تطبع منها نسخ لمدة شهريين متواصليين لسد الطلبات.

تتكون كلمات الأغنية من الفرنسية والعربية المصرية والإيطالية. كما ظهرت الأغنية بلغات أخرى كالتركية واليونانية واللغة الصربية وحظيت بشعبية كبيرة في تلك الدول، صدر منها نسخة اللغة الهندية في الموسيقى التصويرية لفيلم هندي.

لحن هذه الأغنية مقتبس من الموسيقى اليونانية، وقد كانت شائعة وشعبية جداً في الخمسينيات وأوائل عقد الستينيات من القرن العشرين، وقد أعيد إحياء شعبيتها مع الإصدارات الحديثة من الأغنية.

يمكن اعتبار هذه الأغنية ذات النمط الموسيقي اليوناني والكلمات متعددة اللغات كعلامة تاريخية لدخول مدينة الإسكندرية العصر العالمي. خلال تلك الحقبة، كانت الإسكندرية عبارة عن مجتمع عالمي كبير متعدد اللغات والثقافات، لا سيما اليونانيون ويهود مصر والطليان. عاش قسم من هؤلاء في منطقة العطارين تحديداً، حيث اشتهرت الأغنية في تلك المنطقة أكثر من غيرها.

السينما

واستثمارا لنجاح الأغنية ظهرت مرتين فى السينما المصرية

فى فيلم الفانوس السحرى 1960 بطولة إسماعيل يس والنابلسى .

وفى فيلم الحب كده عام 1961 بصوت بوب عزام وأداء ممثل مغمور، الفيلم بطولة صلاح ذو الفقار وصباح .

نجيب محفوظ يمنع الأغنية

هى الأغنية التى منعها مجلس قيادة الثورة عام 1960 لفترة بسيطة ..

وقتها كان نجيب محفوظ مدير التصنيف والرقابة السينمائية فى عهد وزير الثقافة ثروت عكاشة قبل ان يتقدم باستقالته فى نفس العام ..

سبب منع الإغنية .. قالوا إن ( أنا بحبك يا مصطفى ) المقصود به الزعيم مصطفى النحاس ، ( سبع سنين فى العطارين ) المقصود بها سبع سنوات مرت على إسقاط الملكية وقيام الجمهورية.

وهناك أغنيات عديدة بلغات مختلفة تحمل نفس الكلمات تقريباً، منها الفرنسية والإنجليزية والإيطالية. فالفرنسية تقول “Chérie je t’aime, chérie je t’adore, como la salsa del pomodoro”. أما العربية فمطلعها “مصطفى يا مصطفى، أنا بحبك يا مصطفى”.

 

الإصدارات

أديت هذه الأغنية بإصدارات مختلفة من قبل العديد من المطربين من مختلف دول العالم.

كان المغني التركي الفرنسي اليهودي داريو مورينو من أوائل المطربين الذين سجلوا هذه الأغنية في خمسينيات القرن العشرين.

أشتهرت هذه الأغنية في أوروبا بفضل المغني بوب عزام هو مطرب مصري من أصل لبناني.، الذي أطلقها في فرنسا عام 1960. حققت الأغنية بصوت عزام رتبة متقدمة في سجل الأغاني المنفردة في المملكة المتحدة، واستمرت في ترتيب متقدم على مدى 14 أسبوعاً.

في إسبانيا، عام 1960، وصلت الأغنية إلى المرتبة الأولى في سجلات الأغاني. حيث اشتهر منها نسختان آنذاك، واحدة بصوت بوب عزام والثانية بصوت خوسيه غوارديولا.

برونو غيغليوتي، المعروف أيضاً باسم أورلاندو، شقيق المغنية الشهيرة داليدا، سجل الأغنية أيضاً.

غنى ساكاموتو كيو الأغنية باللغة اليابانية.

عام 1975، غنت المغنية والممثلة القبرصية التركية “نيل بوراك” أغنية “يا مصطفى”.

إضافة إلى إصدارات عديدة ظهرت في دول مختلفة كصربيا.

بوب عزام

أعاد تلحين “مصطفى يامصطفى” بشكل عصرى الفنان المبدع محمد فوزى وغناها المطرب المصرى بوب عزام ( جورج وديع عزام) ، الذي ولد فى الإسكندرية سنة 25 وتوفى فى موناكو سنة 2004.

ورغم علاقة الصداقة التى جمعت بوب عزام بالفنان رشدى أباظة لم يمنع هذا زواج الأخير من طليقة بوب وأنجب منها ابنته قسمت .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق