السلايدرفى الجون

فرج عامر يكشف فضيحة كروية من العيار الثقيل.. كيف تم سرقة كأس مصر وإهدائه للزمالك

كشف المهندس فرج عامر، عضو مجلس النواب، رئيس نادي سموحة، عن فضيحة تحكيمية ضربت الكرة المصرية في بطولة كأس مصر.

وقال عامر على حسابه الشخصي بموقع “فيس بوك”، يروي فيه “وقائع عن سرقة كأس مصر من سموحة لصالح نادي الزمالك، والأخطاء التي وقع فيها مسئولو اتحاد الكرة المستقيل من أجل إهداء الفوز لنادي الزمالك بالبطولة”، حسب وصفه: “لحظات لا تنسى يوم رفض هاني أبوريدة إحضار حكم أجنبي لنهائي كأس مصر عام ٢٠١٨ في إستاد برج العرب، بعد أن دفعنا المبلغ المحدد لذلك، وذلك بعد تهديد مسئول زملكاوي بنشر المستور”.

وتابع : اتصل بي أحمد مجاهد ليبلغني أن المهندس هاني أبوريدة لا يرد على تليفوني لأنه مريض بالقلب وهيركب دعامة، وغالبا هيترك العمل العام وأن طبيبه في فرنسا نصحه بترك الكرة والجلوس في مكان أخضر في أخضر، موضحا أنه ليس له علاقة بما حدث وأن المسئول هو الكابتن عصام عبد الفتاح.

وأتوا بالكابتن محمد فاروق في آخر مباراة له في حياته التحكيمية، ووعدوه أن يشتغل في الشركة الراعية بمبلغ كبير بشرط فوز الزمالك، وحصل اللي حصل حسب وجهة نظره.

وأثناء المباراة صرح الكابتن أحمد مجاهد وآخرين من أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بأنهم يتمنون فوز الزمالك علشان السوبر يتباع بفلوس كتير، ويبقى بين الأهلي والزمالك، وتم خطف الكأس من سموحة بفضيحة، قبل النهاية بدقيقتين هاني أبوريدة، قال لي أنا مش فاهم الاحتقان ده سببه ايه، قلت له انت السبب لقد كان ترتيب الأوراق وصنع النتائج هي أبسط ما فعله اتحاد كرة القدم السابق الذي يجب أن يحاكم علنيا عما ارتكب من جرائم في حق كرة القدم
وقال إن الأهم من ذلك أن أحمد مجاهد باعت لي تهنئة بالعيد يعني يقتل القتيل ويمشي في جنازته.

واختتم عامر البوست بقوله: الله العظيم لو قلت كل اللي عندي واللي شاهدته علنا. واللي يعرفه كل من له علاقة بالوسط الكروي هتكون فضيحة العصر”.

الوسوم

إغلاق