السلايدركلبش

أول قرار من النيابة لوالد فتاة البحيرة المذبوحة وعشيقها

قرر المستشار محمد عبيد مدير نيابة مركز دمنهور، بإشراف المستشار على عبدالبارى المحامى العام لنيابات وسط دمنهور وسكرتارية محمد النمر، حبس موظف ونجليه، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم بذبح ابنته وعشيقها، كما قررت النيابة حجز والدة المجني عليها على ذمة تحريات المباحث الجنائية.

وكان اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من ضباط المباحث بمركز شرطة دمنهور، يفيد بذبح أحد أهالي القرية ابنته وعشيقها بمساعدة نجليه.

على الفور انتقل ضباط المباحث بمركز شرطة دمنهور برئاسة الرائد أحمد الشرقاوي، وتبين ذبح موظف بدرجة مدير عام، ابنته وعشيقها، حيث كان والد الفتاة قد لاحظ حركة غريبة بغرفة ابنته قبل شروق الشمس، فذهب لاستطلاع الأمر، وعندما سمع صوت شخص غريب بالغرفة أسرع إلى المطبخ وأحضر سكينًا وعندما فتح باب الغرفة وجد ابنته في أحضان الشاب.

تم نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى دمنهور العام، بعد انتداب فريق من النيابة العامة بمركز دمنهور لمعاينة مكان الحادث، وجارٍ انتداب فريق من الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة لاستخراج تصريح الدفن وتسليم الجثتين لذويهما، وتحرر محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

الوسوم

إغلاق