منوعات

الموناليزا تعود إلى موقعها بعد غياب شهرين وسط حراسة مشددة

عادت لوحة “موناليزا” إلى موقعها الطبيعي والمعتاد داخل القاعة التي تضمها في متحف اللوفر، لكن هذه المرة بما يتيح للزوار تدفقا أفضل وأيسر لرؤيتها، بعد شهرين من أعمال التجديد.

وأعلن متحف اللوفر، الاثنين، أن اللوحة التي رسمها الفنان الشهير ليوناردو دا فينشي والتي تستقطب ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم عادت إلى مكانها مقابل لوحة “عرس قانا” للفنان الإيطالي الشهير الآخر باولو فيرونيزه.

واعتبارا من الاثنين، صار بإمكان رواد اللوفر، الذي يعتبر أكثر المتاحف استقطابا للزوار في العالم، رؤية الموناليزا مجددا خلف واجهة زجاجية شفافة أكثر، في موقعها الاعتيادي عينه.

يشار إلى أن لوحة الموناليزا، أو الجيوكاندا، كانت قد نقلت من قاعة “غاليري ميديسيس” إلى “لا سال دي زيتا” بسبب أعمال التجديد، وسط إجراءات احترازية كبيرة لحماية العمل، كما أفادت “فرانس برس”.

المزيد:

الوسوم

إغلاق