كلبش

توت توت| المغص كشف الجريمة.. عامل يغتصب طفلة من ذوى الاحتياجات بالمنوفية

أقدم صاحب ورشة قطع غيار سيارات على اغتصاب “أ. ا” 17 سنة، طالبة بمدرسة الصم والبكم، “وكشف مغص شديد” حمل الطفلة، فبعد أن ظنت أسرتها أن الأمر لا يعدو كونه زائدة دودية صدمهم تقرير الأطباء بأن الطفلة حامل.


تحدثت الأسرة مع الطفلة لتخبرهم بطريقتها عن ما حدث لها، ليتوجه على الفور والدها إلى قسم شرطة شبين الكوم متقدما ببلاغ يتهم فيه “ر.ع” 65 عامًا، ميكانيكي سيارات، باغتصاب نجلته داخل ورشة عمله.

وألقت قوات الشرطة القبض على المتهم وعرض على النيابة العامة لتقرر حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وإنتظار وضعها للمولود وإجراء تحليل الـ DNA ومعرفة ما إذا كان المتهم هو مرتكب الواقعة أم لا.

وبعد أيام ظهرت نتيجة التحاليل ليثبت أبوته للطفلة المولودة فقرر عرض مبلغ مالى على الأسرة والزواج من نجلتهم لكنهم رفضوا ذلك عازمين على انتظار معاقبته بالقانون.

وقررت مديرية التربية والتعليم فصلها من مدرسة الصم والبكم، بحجة أنها أنجبت وأن القانون يتيح لهم ذلك في حالة زواجها، ليتدخل بعض المسئولين ويتم إلغاء القرار.
 
تعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية، بلاغًا من الرائد محمود الطباخ، رئيس مباحث قسم شبين الكوم، بتقديم أسرة طفلة تبلغ من العمر17 عامًا، في الصف الثاني الثانوى بمدرسة الصم والبكم، مقيمة حي قبلي بمدينة شبين الكوم، بلاغًا يتهمون فيه “ر.ع” 65 عامًا، ميكانيكي، بهتك عرض واغتصاب الطفلة.
وأقرت أسرة الضحية خلال التحقيقات، أن الطفلة شعرت بمغص شديد وتم نقلها إلى المستشفي ظنًا أنها تعاني من أعراض الزائدة الدودية، إلا أن الكشف الطبي عليها كان له رأي آخر، ليكتشف أنها حامل، وبسؤالها أعترفت بما ارتكبه الميكانيكي بحقها بعدما استدرجها للورشة الخاصة به واغتصابها وتهديدها بعدم الإفصاح عن ماحدث.

الوسوم

إغلاق