السلايدركلبش

تفاصيل مثيرة وراء جريمة عشيق قتل ربة منزل طالبت بأجر “ليلة حمراء”

تمكنت الإدارة العامة لمباحث القاهرة، من كشف تفاصيل مقتل ربة منزل على يد عشيقها وإلقاء جثتها في الشارع بمنطقة السيدة زينب، حيث إن كاميرات المراقبة كشفت هويته، وأنهما على علاقة غير شرعية منذ فترة.

ووفقا  للتحريات، فأن المجني عليها توجهت لمنزل عشيقها لممارسة الرذيلة مقابل مبالغ مالية، وعقب الانتهاء من الممارسة، طالبته بأجرتها نظير ممارستهما الجنس، فرفض قائلا لها “مش انبسطتي” موضحا أنه اشترى بها مواد مخدرة وحشيش قائلا: “صرفتهم في الحشيش والمخدرات علشانك”.

وأوضحت التحريات، أنه عقب رفض المتهم إعطاءها المبالغ المالية نشبت بينهما مشادة كلامية تطورت بمشاجرة بالأيدي فتعدى عليها بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وقام المتهم بلف جثتها في ملاية السرير ثم ألقاها في الشارع لإبعاد أي شبهه جنائية عليه.

وبمواجهته المتهم أيد بما جاء في التحريات مضيفا أنه لم يقصد قتلها.

كان قسم شرطة السيدة زينب، قد تلقى بلاغا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة ملفوفة في ملاية سرير، على الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تبين أن الجثة لربة منزل في العقد الثالث من عمرها ووجود أثار كدمات ضرب بأنحاء متفرقة من الجسد، تم نقلها إلى المشرحة.

وتحفظ رجال المباحث على كاميرات المراقبة لفحصها لتحديد هوية مرتكبي الواقعة، كما استمع فريق آخر لأقوال شهود العيان والجيران للوقوف على ملابسات الحادث.

وإجراء التحريات وفحص الكاميرات، تبين أن المجني عليها على علاقة غير شرعية مع شاب وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

بناء على إذن من النيابة لعمة تمكن رجال المباحث من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة ولم يقصد قتلها، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

الوسوم

إغلاق