كلبش

القطة السبب..مفاجأة جديدة في قضية الأم قاتلة أطفالها

كشفت التحقيقات التي تقوم بها أجهزة البحث الجنائي في قضية الأم التي ألقت بأطفالها من شرفة منزلهم بقرية الرملة ببنها، مفاجآت جديدة.

حيث أوضحت إحدى قريبات الأم خلال التحقيق أن “رحاب” خرجت من المصحة قبل الواقعة بشهر، وكانت حالتها قد استقرت، فطلبت من أسرة زوجها إعادة بناتها ليقيمن معها، وبالفعل قاموا بإعطائها الطفلتين رغد وأسماء، وظلت الابنة الكبرى لدى أهل والدها.

واوضحت الفتاة، أن رحاب كان من المفترض أن تواظب على جرعات العلاج النفسي، إلا انها تكاسلت عنه، فكان ذلك سببًا واضحًا فى تدهور حالتها من سيئ لأسوأ.

وتابعت الفتاة : “القطة السبب”، مشيرة إلى أن قبل الواقعة بأسبوع قامت رحاب بقتل قطه وإلقائها من أعلى المنزل، ونظرًا إلى أنها لم تأخذ العلاج فكان لموضوع القطة أثرًا سلبيًا على حالتها النفسية، وبدأت تتخيل أمور غريبة، حتى أنها كانت تخبرنا بأنها ترى القطة التى قتلتها، من حين لآخر، مؤكدة أنها يوم الواقعة كانت جالسة مع والدتها بالطابق الأول بالمنزل وقرأت قرآنا وادت فرض الصلاة وصعدت للطابق الرابع مع طفلتيها وبعدها حدث ما حدث.

تلقى اللواء جمال الرشيدي، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من العميد محمد سمير، مأمور مركز بنها، بسقوط سيدة وطفلتيها من شرفة منزلهما بقرية الرملة ببنها.

انتقل الرائد أحمد عبد المنعم، رئيس مباحث مركز بنها، إلى موقع الحادث، وتبين سقوط “أسماء م ع” 6 سنوات، و”رغدة م ع” 4 سنوات، ووالدتهما “رحاب م ع” 33 سنة من شرفة الدور الرابع.

وأوضحت التحريات الأولية أن الأم ألقت بطفلتيها من شرفة منزلهم بالدور الخامس، ثم ألقت بنفسها ورائهما، وتبين مصرع الطفلتين، فيما ترقد الأم في حالة خطيرة داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى بنها الجامعي وكشفت التحريات معاناتها من مرض نفسي وأنها تخضع للعلاج منذ 6 شهور.

وتبين من التحقيقات أن جلباب الأم تعلق بمنشر غسيل إحدى شرف الجيران، مما أدى إلى الخفة من شدة ارتطامها بالأرض ونجاتها.

وتبين من خلال التقرير الطبي للأم إصابتها بكسر في الحوض ونزيف داخلى، وتم إجراء عملية جراحية لها واستقرار حالتها.

كشف الدكتور طارق العيسوى مدير مستشفي بنها الجامعي، أن الحالة العامة لـ”رحاب م” 33 سنة، مدرسة ومقيمة بقرية الرملة التابعة لمدينة بنها، المتهمة بإلقاء طفلتيها من الطابق الخامس ثم انتحارها بعدهم، سيئة إلى الآن وأنها مازالت محجوزة في العناية المركزة بمستشفى بنها الجامعي.

وأضاف طارق عيسوي مدير مستشفى بنها الجامعي أنها مصابة بكسر بالحوض واحد الساعدين، بجانب نزيف داخلي بالبطن، وأنها حاليا يتم وضعها على جهاز تنفس صناعي، مشيرا إلى أن طفلتين الذان لقيوا مصرعهما توفيا إثر سحجات بالجسد، ما أدى إلى نزيف داخلي وتوقف عضلة القلب.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بالتصريح بدفن جثث الأطفال عقب تشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعي وسؤال شهود العيان والاستعلام عن حالة الأم لمعرفة قدرتها على الاستجواب من عدمه، بجانب استعجال تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة.

الوسوم

إغلاق