السلايدركلاكيت

شاهد .. صورة نادرة لشمس البارودي من فيلمها الذى تمنت حرقه وحذفه من مسيرتها الفنية

“هو واحد من أسوأ أفلامي إن لم يكن الأسوأ على الإطلاق”، هكذا أجابت النجمة الكبيرة المعتزلة شمس البارودي، حين سألتها محررة مجلة “الكواكب” عن الفيلم الذى تتمنى أن تحذفه من سجلها الفني، فيما أضافت البارودي أنها تتمني لو أُحرقت كل نسخ الفيلم.

الفيلم الذى ننشر اليوم صورة نادرة منه لشمس مع مخرج الفيلم صلاح أبو سيف، بينما تدخن الشيشة فى الكواليس، مُنع من العرض بأمر من الجهات الرقابية بسبب احتواءه على مشاهد جريئة، لا تتناسب مع عادات وتقاليد المجتمع المصري.

وتم إنتاج “حمام الملاطيلى” فى 1973، فى ظل موجة أفلام كان ينادى صناعها وقتها بمزيد من حرية الرأى والتعبير، ورغم أن الفيلم تم تصنيفه على أنه “للكبار فقط”، ورغم حذف عدد كبير من مشاهده إرضاء للرقابة، إلا أن الجهات الرقابية رفضت الاكتفاء بالتصنيف وحذف المشاهد ومنعت الفيلم من العرض.

الفيلم تأليف محسن زايد، قصة وسيناريو وحوار، إسماعيل ولي الدين، وإخراج صلاح أبو سيف، أما البطولة فهى لشمس البارودي، ومحمد العربي، ويوسف شعبان.


زر الذهاب إلى الأعلى