السلايدرفن

حقيقة عودة شمس البارودي للفن.. وردها على من عايرها بأفلامها القديمة |فيديو

بعد اعتزالها الفن وهي في قمة مجدها وابتعادها عن الأضواء وارتدائها الحجاب، عاد اسم النجمة المصرية شمس البارودي يتردد وبقوة مؤخرا بعد تردد أنباء عن عودتها مرة أخرى للساحة الفنية.
ومن جانبه رد النجم حسن يوسف زوج الفنانة شمس البارودي على الأخبار المتداولة، موضحا حقيقة رجوع “شمس” للفن من أخرى، وخرج “يوسف” عن صمته، بعد الشائعات والجدل حول زوجته الفنانة المعتزلة شمس البارودي، وعبر عن غضبه بسبب الشائعات حول عودة زوجته للفن بعد اعتزال سنوات طويلة، وكذلك رد على الهجوم على زوجته بسبب أخبار عودتها للفن، وطلب من الجمهور التأكد من صحة الأخبار حول زوجته قبل التفاعل معها ومهاجمتها، وحسم الجدل في مداخلة له مع برنامج “حضرة المواطن” حول عودة شمس البارودي للفن.
وقال ” يوسف” إن القصة هي أن عمر ابنه يعمل في الوسط الفني ولكنه لم عاش حياته وهو يرى والدته في المنزل وفي المطبخ، ولم يستوعب فكرة انها صاحبة تاريخ فني إلا بعد دخوله مجال الفن، وتساءل عن قدرة والدته على اعتزال كل هذه الأضواء والبقاء في المنزل والقيام بالأعمال المنزلية، فجاءت إليه فكرة تنفيذ عمل وثائقي أو تسجيلي عن حياة والدته في المنزل بعد اعتزال الفن والأضواء، وأضاف “يوسف” انه أعجب بالفكرة، وانها لن تعود للتمثيل ولكن الأمر أقرب إلى تحقيق صحفي أو تلفزيوني، سيوجه لها ابنها عدة أسئلة أثناء تواجدها في المنزل فقط، وهو الأمر الذي اعتقده البعض عودة لشمس البارودي إلى الفن.

أما نجل الفنانة شمس البارودي “عمرو حسن يوسف”، فقال في تصريحات لبرنامج “الحكاية” مع الإعلامي عمرو أديب، إنه فكر في عمل فيلم وثائقي عن حسن يوسف منذ ما يقارب 4 سنوات، ثم تطورت الفكرة إلى تنفيذها مع شمس البارودي أيضا، وأضاف أنه شبه أقنعهما بتقديم عمل عن قصة حياتهما، وأنه سيقدم أسرار جديدة عنهما من خلال حديثهما عن حياتهما، واستبعد عودة والدته للتمثيل بعد اعتزالها لأكثر من 30 عام.

تصريحات شمس البارودي
أما النجمة شمس البارودي فخرجت عن صمتها بعد أكثر من 30 عام، وعلقت على من “عايرها” على أفلامها السابقة في تصريحات لوسائل إعلام مصرية، قائلة:” على حالة هلع المغلفة بأفظع ما تلقى به ألسنة البشر قرأت الخبر كما قرأتوه كلكم يا متهافتين على أخبار المشاهير”.

وتابعت :”أولا أبلغ من تطاول أو تطاولت علي بأفظع الألفاظ متمسحا في الدين، والدين يقول يكب الناس على وجوههم يوم القيامة حصاد ألسنتهم، فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا الغير، ولا يعلم أي متطاول منكم ما هو حاله مع الله وكيف ومتى سيلقاه، وأبلغكم أن الوصي عليا هو الله، الوصي عليا هو ديني وسأقف أمامه وحدي، وكلنا في قبورنا أمير أو غفير أو رئيس أو وزير لنا ميعاد مع الموت والقبر والحساب، فلن تكونوا أحرس عليا من نفسي التي تركت كل مايسيل عليه لعاب المتطاولون طمعا في جنة الله ورضاه”.

وواصلت:” أما من يعايروني بأعمال فنية كل جميلات الفن عملوها وأنا اعتزلت في أول سن 30 تاركة شهرة ومال من أجل رضا الله”.

وعن تفكير ابنها عمر في عمل عن حياتها قالت:”فإن كان ابني فكر في أمر لي فهو يتحدث من منطلق أنه رآني 37 سنة، هي عمره كيف كنت أم وزوجة وابنة لأبي وامي وشقيقة لشقيقاتي الست، تحدث بعفوية وبنقاء ونظافة قلب، ولم يعلم أن هناك حدايات يلتقطوا بالسنتهم جيفة الألفاظ ليلصقوها بي، فاتقوا الله في خلق الله وكل من يتقول بكلمة هو خصيمي يوم القيامه وحسبي الله ونعم الوكيل”.


زر الذهاب إلى الأعلى