أخبار العالمالسلايدر

أول تصريح لرئيس دولة الإمارات الجديد الشيخ محمد بن زايد

أعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات عن تقديره للثقة الغالية التي أولاه إياها إخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات راجيًا المولى عز وجل أن يوفقه ويعينه على حمل مسؤولية هذه الأمانة العظيمة وأداء حقها في خدمة وطنه وشعب الإمارات الوفي.

وانتخب المجلس الأعلى للاتحاد اليوم بالإجماع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعقد المجلس اجتماعًا اليوم في قصر المشرف بأبوظبي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي

وتم ذلك  بموجب المادة 51 من الدستور انتخاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالإجماع رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة خلفًا للمغفور له فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ويعد الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان، صاحب بصمات بارزة في عمليات النهضة والبناء والتنمية التي شهدتها البلاد، وله جهود بارزة على وجه خاص في تطوير القوات المسلحة الإماراتية الذي تدرج في عدد من المناصب بها منذ تخرجه عام 1979 من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة، وصولا لتعيينه في يناير 2005 نائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

كما عرف عنه منذ تعيينه ولياً لعهد إمارة أبوظبي في نوفمبر/تشرين الثاني 2004 على أنه القوة الموجهة وراء المبادرات العديدة التي ساهمت في تطوير إمارة أبوظبي، التي شهدت تحولاً اقتصادياً واجتماعياً متسارعاً، الأمر الذي انعكس على تحفيز نمو وتنويع النشاط الاقتصادي فيها وعلى تعزيز عملية التنمية الشاملة في دولة الإمارات.

ولم تقتصر  جهوده ومبادراته على الجانب المحلي في إمارة أبوظبي فقط، بل امتدت مبادراته لدعم مسيرة التنمية الشاملة في البلاد ، لتصل ثمار الخير والرفاهية وعائدات عملية التنمية إلى مواطني الدولة كافة.

على الصعيد الدولي، يسجل تاريخ الإنسانية بأحرف من نور للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عددا من المبادرات التاريخية والمواقف الإنسانية، أسهمت في نشر ثقافة التسامح والسلام في العالم، ونزع فتيل عدد من الأزمات والتخفيف من حدتها، والوقوف حائط صد أمام أفكار التطرف والتشدد.

 


زر الذهاب إلى الأعلى