أخبار مصر

قرار جديد من «الأعلى للإعلام» بشأن فيديوهات فتاة جامعة المنصورة نيرة أشرف

شدد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على ضرورة التوقف عن بث الفيديوهات التى تتناول القتل والعنف وإراقة الدماء، خصوصا ما يتم تداوله بشأن حادث “نيرة” فتاة المنصورة التى راحت ضحية جريمة وحشية، وأكد المجلس أنه سيخطر النائب العام ضد الانتهاكات القانونية والإنسانية في هذا المجال.

وأكد رئيس المجلس فى بيان، اليوم الخميس، أنه تم الاتفاق مع المهندس عبد الصادق الشوربجى، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة على خطة تحرك واحدة، وعقد اجتماع عاجل مع رؤساء تحرير الصحف والمواقع للاتفاق على استراتيجية إعلامية موحدة للتعامل مع هذه القضايا.

كما أكد أنه ستتم مخاطبة إدارة موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” فورا للقيام بحذف هذه الفيديوهات احتراما للمشاعر الإنسانية لأهالي الضحايا، والحفاظ على قدسية الحياة والمعانى التى تحترم القوانين والأخلاق والضمير.

وناشد المجلس جميع وسائل الإعلام تبنى حملات مكثفة لنشر الوعى بين المواطنين، وحثهم أن يكونوا خط دفاع عن القيم الإنسانية والابتعاد عن الإثارة والتحريض، وأن تبادر المواقع الإخبارية التى تبث هذه الفيديوهات بحذفها على الفور.

وأثنى المجلس على المناشدة التى نشرتها صحيفة “المصرى اليوم” للتوقف عن نشر فيديوهات القتل، والاستجابة لها والتعاون مع كل وسائل الإعلام لضبط هذه المشاهد.


زر الذهاب إلى الأعلى