أخبار العالمالسلايدر

محكمة روسية تقضي بسجن نجمة السلة الأمريكية بريتني غرينر 9 سنوات.. وبايدن يطالب بإطلاق سراحها فورًا

قضت محكمة روسية، الخميس، بالسجن لمدة 9 سنوات على نجمة كرة السلة الأمريكية بريتني غرينر، بتهمة تهريب المخدرات عمدا إلى روسيا، في قضية أثارت مخاوف من استخدامها كأداة سياسية وسط تصاعد المواجهة بين واشنطن وموسكو إثر الحرب الروسية على أوكرانيا.
وأصدرت القاضية آنا سوتنيكوفا في محكمة مدينة خيمكي الحكم على غرينير بالسجن 9 سنوات وغرامة مليون روبل (16400 دولار). وقالت القاضية إن المحكمة أخذت في الاعتبار اعتراف غرينر الجزئي بالذنب وندمها على الفعل وحالتها الصحية وأنشطتها الخيرية. وكان الادعاء العام قد طلب الحكم عليها بالسجن لمدة 9 سنوات ونصف.
ويأتي الحكم بعد حوالي 6 أشهر من إلقاء القبض على غرينر البالغة من العمر 31 عامًا في مطار موسكو، واتهامها من قبل الادعاء الروسي بمحاولة تهريب أقل من 1 غرام من زيت القنب في حقائبها، وهو مسموح في بلادها.
وأقرت غرينر، الفائزة بالميدالية الذهبية الأولمبية في كرة السلة مرتين، بأنها مذنبة في تهم حيازة الزيت المخدر غير القانوني في روسيا وقالت إنها وضعته عن طريق الخطأ وهي في عجلة من أمرها لحزم حقائبها. فيما أعلن فريق الدفاع عن غرينر أنه سيتقدم باستئناف على الحكم خلال المهلة التي تبلغ 10 أيام.
وقالت إليزابيث رود القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة في روسيا إن الحكم “إجهاض للعدالة”، فيما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الحكم المطول “غير مقبول”.
وأضاف بايدن: “هذا تذكير آخر بما يعرفه العالم بالفعل: روسيا تحتجز بريتني ظلما. إنه أمر غير مقبول، وأدعو روسيا إلى إطلاق سراحها على الفور حتى تتمكن من أن تكون مع زوجتها، التي تحبها”.
من جانبه، انتقد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن النظام القانوني الروسي على نطاق أوسع، قائلاً إن الحكم “يسلط الضوء على مخاوفنا الكبيرة بشأن النظام القانوني الروسي واستخدام الحكومة الروسية للاعتقالات غير المشروعة لدفع أجندتها الخاصة، باستخدام الأفراد كأدوات سياسية”.
وأضاف أن الولايات المتحدة تعمل على إعادة غرينر وأيضا بول ويلان، وهو مواطن أمريكي محتجز لدى روسيا بتهمة التجسس منذ عام 2018. وتابع بالقول: “هذه أولوية مطلقة بالنسبة لي ولوزارة الخارجية الأمريكية”.

 


زر الذهاب إلى الأعلى