السلايدرحوادث

النيابة الإدارية تحيل المتهمين بتصوير جثة نيرة أشرف لمحاكمة تأديبية عاجلة

أمر المستشار عدلي جاد، رئيس هيئة النيابة الإدارية، بإحالة مشرفة تمريض قسم الاستقبال، وممرضة غرفة الإفاقة بمستشفى المنصورة التخصصي-العام القديم سابقًا- للمحاكمة العاجلة؛ لاتهامهما بتصوير جثة نيرة أشرف، طالبة المنصورة.

ونسبت التحقيقات للمحالتين اتهامات إفشاء سر اؤتمنتا عليه بحكم وظيفتهما، ومخالفتهما أحكام قانون الخدمة المدنية ومدونات السلوك، وأخلاقيات الخدمة المدنية، بما من شأنه الإخلال بكرامة الوظيفة العامة، وذلك بتصويرهما مقطعًا مرئيًأ لجثمان المتوفاة “نيرة أشرف” بمستشفى المنصورة العام، باستخدام الهاتف المحمول الخاص بالمتهمة الأولى، ونشر ذلك المقطع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسبق للمحكمة الاقتصادية بالمنصورة، معاقبة ممرضتين وشاب بالحبس لمدة 6 أشهر، وكفالة 20 ألف جنيه، وغرامة 50 ألف جنيه، وذلك لاتهامهم بتصوير وتسريب فيديو جثة الطالبة نيرة أشرف داخل المستشفى، وبراءة الممرضة الثالثة.

وكانت نيابة المنصورة الإدارية– القسم الرابع، قد تلقت بلاغاً من الأمانة العامة للمراكز الطبية المتخصصة بديوان عام وزارة الصحة بالقاهرة، بشأن مُذكرة مستشفى المنصورة التخصصي – العام القديم سابقًا، حيال الواقعة.

حيث كشفت التحقيقات التي باشرتها خلود مشرف– رئيس النيابة، بإشراف المستشار هاني عبد الواحد– مدير النيابة، عن قيام المتهمة الأولى بتصوير مقطع مرئي لجثمان المتوفاة المذكورة مستخدمًة في ذلك هاتفها الشخصي المحمول يوم ٢٠ يونيو الماضي، حال وضع الجثمان بغرفة الإفاقة بالاستقبال حتى يتم مناظرته من طبيب الجراحة لإثبات ما به من إصابات، جراء وصول جُثمان المجني عليها للمستشفى ضحيًة لجريمة قتل، وقيام المتهمة الثانية بالاشتراك مع المتهمة الأولى في تصوير ذلك المقطع، وذلك أثناء فترة النوبتجية المكلفتين بها في ذلك اليوم، ونشر المقطع المصور على شبكة الانترنت، بما يتنافى مع آداب مهنة التمريض وأخلاقياتها.


زر الذهاب إلى الأعلى