وسيم سيف يكشف عن نوع السرطان الذي أصيب به ويودع الناس برسالة حزينة (فيديو)

أخبار الترند, السلايدر , Comments Disabled

“أعلم أنه سوف ينتصر”.. وسيم يوسف يكشف عن نوع السرطان الذي أصيب به، ويوجه نصائحه للجمهور (فيديو)

أعلن الأكاديمي الإماراتي والمستشار في الشؤون الدينية، وسيم يوسف، عن نوع السرطان الذي أصيب به وسبق أن كشف عنه في وقت سابق من مارس/آذار 2024، وقال إن الطبيب المعالج استدعاه ليخبره بنتيجة التحاليل التي أجراها قبل أيام.

نوع السرطان الذي أصيب به وسيم يوسف
الأكاديمي الإماراتي والمستشار في الشؤون الدينية، وسيم يوسف، قال في مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية في “تيك توك”، إن الطبيب أخبره أنه أصيب بسرطان اسمه ساركوما الخبيث وهو من النوع النادر جداً، مضيفاً: “لله الحمد وتمام المنة وأسال الله ألا يبتلي به أحداً لا عدواً ولا صديقاً”.

 

وقال في رسالته إلى جمهوره: “انضممت لجماعة محاربي السرطان رسمياً، ولا أدري كم سيطول مكوثي في الأرض ولا أدري، كم سأحيا، الذي أعلمه يقيناً أني دخلت في معركة السرطان، ساركوما أخبث أنواع السرطانات، وإني سوف أدخل في هذه المعركة وإني أعلم أنه سوف ينتصر وسوف ينتصر انتصاراً قوياً جداً”.

ووجّه الأكاديمي الإماراتي مجموعة من النصائح إلى الجمهور، قال من ضمنها: “نصيحتي لكم كالآتي بعد وصولي ٤٣ سنة.. عليك بالأسرة، در معها، التصق بأولادك، لا تغرنكم الدنيا، الدنيا تعطي تعطي، ثم تصفع، مهما بلغت من مال وعقار وجاه ومنصب، مآلك تحت التراب”.

أضاف: “نصيحتي، عليك بأمك وأبيك ما استطعت، برّهما ما استطعت، أحسن إليهما ما استطعت، حتى تجد من يدعو لك”.

قال كذلك من ضمن نصائحه للجمهور: “أحسن للناس ما استطعت، كلاماً وفعلاً، واستقبل الناس بوجه بشوش، وإياك أن تقنط من رحمة الله، واستقبل كل ما يصيبك في الدنيا برضا، فإن الله يحب كما تشكره على النعمة أن ترضى بالابتلاء، والأهم من ذلك كله أن في النهاية موعدنا عند رب كريم، عند قاضي القضاة، وأكثروا من الخير من صناعة المعروف للناس”.

يُذكر أن ساركوما مصطلح عام لمجموعة واسعة من السرطانات، التي تُصيب العظام والأنسجة الرِّخوة (وتُدعى أيضاً الأنسجة الضامة)؛ (ساركوما النسيج الرِّخْو). تَظهَر ساركوما بالنسيج الرِّخو في الأنسجة التي تربط وتدعم وتحيط بتراكيب الجسم الأخرى، والتي تتضمَّن العضلات، والدهون، والأوعية الدموية، والأوتار، وبطانة المفاصل.

أما بخصوص أسباب الإصابة بسرطان ساركوما، فإن السبب الرئيسي للساركوما غير معروف. بشكل عام، يظهر السرطان عندما تحدث تغيرات (طفرات) في الحمض النووي للخلايا. الحمض النووي الموجود داخل الخلايا يحمل عدداً كبيراً من الجينات الفردية، كل واحد من هذه الجينات يحمل تعليمات تخبر الخلية بوظائفها، وبكيفية النمو والانقسام.

إصابة وسيم يوسف بالسرطان
كان وسيم يوسف قد سبق أن قال، في تعقيب لـCNN بالعربية: “يوجد ورم سرطاني لكن للآن أنتظر النتيجة خبيث أو حميد، وتخرج النتيجة بعد 4 أيام بإذن الله”.

الداعية الإماراتي وسيم يوسف، كشف اليوم، السبت 23 مارس/آذار 2024، من خلال بث مباشر على صفحته بمنصة التواصل الاجتماعي “تيك توك”، إصابته بمرض السرطان، وذلك رداً على سؤال من أحد متابعيه.

حيث أجاب وسيم يوسف، وهو من أصول أردنية، على استفسار أحد متابعيه حول نتائج الفحوصات التي أجراها مؤخراً، قائلاً: “والله سرطان، الحمد لله.. الأمور طيبة”، دون كشف مزيد من التفاصيل حول مرضه.

أضاف يوسف، البالغ من العمر 43 عاماً: “الله يبتلينا بالأوجاع والأمراض حتى نعلم يقيناً أن الدنيا ليست لنا، وأننا زوار في هذا المكان”.

كما قال: “الزائر طال أمده أم قصر، لا بد أن يركب طائرة تُرجعه إلى وطنه، ونحن وطننا السماء، نصفنا روح ونصفنا من طين، فإذا تهالك الطين بالأمراض والأوجاع تحنُّ الروح إلى سمائها”.

خلال الأشهر الماضية، ابتعد الداعية الإماراتي وسيم يوسف عن الشاشات الإماراتية، تزامناً مع أنباء أشيعت حول منعه من الظهور الإعلامي، عقب عزله من إمامة المصلين في جامع الشيخ زايد بأبوظبي، إلا أنه واصل النشاط على منصاته الشخصية بمواقع التواصل.

فيما دخل الداعية الإماراتي وسيم يوسف، في سجال مؤخراً مع مغردين سعوديين؛ بسبب نقده اللاذع للتيار السلفي.

 

 

في وقت سبق، أثار الداعية وسيم يوسف، الجدل بسبب تصريحاته بشأن عدم وجود عقوبة لتارك الصلاة؛ إذ اعتبر البعض أنه يشكك في الثوابت المعلومة من الدين بالضرورة، قائلاً: “الله عز وجل، لم يذكر عقوبة تارك الصلاة في القرآن، وكل الآيات التي ذُكرت في القرآن ذكرها الله لمن كفر بها”.

الداعية الإماراتي قال كذلك ، إن أكبر عقوبة لتارك الصلاة أنه لا يصلي، مشيراً إلى أن “بعض رجال الدين يشوهون الدين ويكذبون، وأنا مسلم سني أتبع محمد، والفرق بيني وبين رجال الدين أني لا أتبع قولهم وأتبع قول النبي عليه أفضل الصلاة والسلام”.

كما أن الداعية الإماراتي وسيم يوسف كان من مروّجي التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وهاجم المقاومة الفلسطينية بشدة خلال الحروب السابقة على غزة، إلا أنه لم يدلِ بأي تعليق على العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 170 يوماً على القطاع.