أخبار العالمالسلايدر

حقيقة الفيديو المتداول بشأن العمرة المفتوحة.. وهذا ما حدث لصاحبه

كشف مصدر سعودية عن حقيقة الفيديو المتداول بشأن عدم اشتراط وجود حجز مُسبق لأداء العمرة لمن أخَذ جرعتين، ويُكتفى فقط بإبراز تطبيق “توكلنا” لأداء العمرة؛ قائلا إن ما يتداول بخصوص العمرة المفتوحة “غير صحيح”.
أوضح المصدر، أنه تم القبض على صاحب المقطع وأُحِيل للنيابة العامة، وفق موقع “سبق” السعودي.
وكان شخص ظهر في فيديو متداول في الحرم المكي يقول إنه لا يُشترط الحصول على حجز مُسبق لأداء العمرة، ويُكتفى لمن حصل على جرعتين أن يُبرز تطبيق “توكلنا” لأداء العمرة في أي وقت.

كانت وزارة الحج والعمرة أعلنت بدء استقبال طلبات العمرة من مختلف دول العالم تدريجياً اعتباراً من أغسطس الماضي.



وأعلنت الوزارة أن الطاقة الاستيعابية ستصل إلى 60 ألف معتمر موزّعين على ثماني فترات تشغيلية، لتصل إلى مليوني معتمر شهرياً.
وستصدر تصاريح العمرة حصراً من خلال تطبيقي “اعتمرنا” و”توكّلنا”، بحسب ما أوضح نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط الذي دعا إلى ضرورة الالتزام بالخطط التنظيمية والإجراءات الصحية التي وضعتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة لسلامة المعتمرين والعاملين على خدمتهم ومنع انتشار فيروس كورونا ومتحوّراته.
شروط العمرة
ويشكّل شرط التطعيم ركناً أساسياً في مسألة منح التراخيص للراغبين في أداء مناسك العمرة.
فقد أعلن مشاط أن التحصين سيكون شرطاً أساسياً لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي، وفق ما يظهره تطبيق “توكّلنا” لفئات التحصين الثلاث لمعتمري الداخل من الفئات العمرية كافة، وهي:
• محصّن بجرعتين من لقاح ضد فيروس كورونا
• محصّن مضى 14 يوماً على تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح
• محصّن متعافٍ من الإصابة
أما فيما يخصّ معتمري الخارج، فعليهم إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من بلدهم الأم ضمن مسوّغات طلب أداء المناسك، مع اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة في المملكة أي فايزر-بيونتيك، وأسترازنيكا، ومودرنا، وجونسون أند جونسون. إضافة إلى ذلك على معتمري الخارج الالتزام بالحجر الصحي المؤسسي.
ولفت نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط إلى أن وزارة الحج تعمل بالتنسيق مع الوزارات المختصة على تحديد الدول التي يصل منها المعتمرون وأعدادهم بصفة دورية وفق تصنيف الإجراءات الوقائية.



وتحدثت معلومات صحفية غير رسمية عن أن عدد الدول الممنوع على مواطنيها التقدّم بأداء مناسك العمرة بلغ 33دولة، إلا أنه لا يوجد تصريح رسمي سعودي يؤكد أو ينفي هذه المعلومة.
ويقول متابعون لشؤون الحج والعمرة أن المملكة العربية السعودية ستعيد النظر بلائحة الدول وفقاً لأرقام الإصابات التي تسجلها بفيروس كورونا وبناءً عليه قد تزيل أو تضيف بلداناً أخرى.
وستُتخذ تدابير احترازية ووقائية كتلك التي رافقت موسم الحج الذي لم تُسجّل فيه أي إصابة بفيروس كورونا بين الحجّاج، بحسب وزارة الصحة السعودية.
من بين هذه التدابير عدم تجاوز ركاب الحافلة التي تقل المعتمرين 50 بالمئة من طاقتها الاستيعابية مع المحافظة على ترك مسافة آمنة داخل الحافلة وتوفير المعقّمات.


زر الذهاب إلى الأعلى